SHARE

زيادة مساحة الصيد في غزة مساء الأربعاء

 

 أقرت قوات الدفاع الإسرائيلية مساء الأربعاء بزيادة مساحة الصيد للفلسطينيين في قطاع غزة وذلك استعداداً لموسم الصيد القادم. حيث تُقدر الزيادة بنسبة ٥٠٪ عن السابق، وسيكون لذلك أثر كبير في زيادة أرباح موسم الصيد وسيبدأ تنفيذ هذا القرار من بداية نوفمبر القادم

الهدف من القرار زيادة إنتاجية أهل غزة

 

جاء هذا القرار من أجل زيادة مصادر الدخل في غزة حيث أن الصيد هو أحد أهم الموارد المالية لهذه المنطقة، كما أن هذا التوسع في منطقة الصيد أتى بعد توسع مشابه حدث في بداية ابريل من العام الجاري بنسبة ١٥٪ والذي أثبت الفرق بين قيمة الدخل في السابق وقيمته بعد التوعة مما جعل توسعة الصيد الى ٥٠٪ هذه المرة أمراً مقبولاً ومتاحاً

أمجد الشريف رئيس اتحاد الصيادين في غزة أعلن عن ترحيبه لهذه التوسعة وفي نفس الوقت عبر عن استيائه لكون هذه التوسعة مؤقتة فقط لشهرين من الان وطالب الحكومة الإسرائيلية باعتبار هذه التوسعة دائمة وليست مؤقتة. وهذه المخاوف والقلق التي عبر عنها رئيس اتحاد الصيداين كانت أيضاً مخاوف معظم الصيادين في غزة مطالبين بإبقائها دائمة

حذرت قوات الدفاع الإسرائيلية الصيادين من تجاوز التوسعة لأن ذلك سيلغي أي قرار مستقبلي في تثبيت هذه التوسعة وكان رد رئيس اتحاد الصيادين أن الصيادين في غزة ليس لديهم أي نية في تجاوز القانون فكل صياد هدفه هو اصطياد سمكة تساعده في اطعام عائلته الجائعة لا أكثر

يسعى الصيادين اليوم في استغلال هذه الزيادة في كسب المزيد من المال ورفع مطالبهم للجان العليا في استمرارية أو زيادة هذه المساحة في الصيد من أجل لقمة العيش، اذ أنه ومن بعد الحرب التي حصلت في ٢٠١٤ في قطاع غزة قامت قوات الدفاع الإسرائيلية بزيادات كثيرة في مساحة الصيد بعدما كانت عبارة عن ٣ أميال فقط أصبحت اليوم الى ٩ أميال متاحة للصيادين في المنطقة

اليوم في غزة أكثر من ٤٠٠ صياد مؤكدين بأن تجاوز القوانين ليس من أحد اهتماماتهم آملين في العيش بسلام موفرين بذلك لقمة عيش يومهم