SHARE

635946376813517119-500312339_tesla

قال نائب رئيس مجلس الإدارة السابق جنرال موتورز (بوب لوتز) خلال مقابلة له مع قناة (سي ان بي سي) يوم الأربعاء وكان لديه بعض الأشياء الذي يود قولها عن تسلا. وكان من الواضح تماما أن لوتز لا يعتقد بشدة في تسلا موتورز الذي يملكها ايلون موسك. وقال ساخرا بتسمية داعمي صناعة السيارات الكهربائية بأعضاء طائفة دينية.”

h2-307119930-jpgmaxw450

قضى لوتز 50 عاما في العمل مع مصنعي السيارات المعروفة مثل فورد، بي ام دبليو، وتشريسلر. لذا، انه ذا خبرة عندما يتعلق الامر بتجارة السيارات. ولم تتوقف تعاليقه عند ذلك الحد. بل انه عقد مقارنة بين ايلون موسك المدير التنفيذي لتسلا واستيف جوبز لابل ولكن ليس من دون الادلاء بتصريحات سلبية. وقال إن ايلون موسك هو في نفس فئة استيف جوبز كمقدسين من قبل الناس،فانه ينظرللرجلين كآله ذات بصيرة متجددة تعد بمستقبل افضل، يوتوبيا الربحية والحجم

1446118397610284725jobs   photo

ولكن لوتز قال انه على الرغم من وجود بعض التشابه، هناك فرق كبير. قال إن جوبز تمكن من تقديم الكثير ولكن موسك لم يستطع فعل نفس الشيء. وتابع في انتقاد التدفق النقدي السلبي لشركة تسلا وعدم وجود أرباح.

وفيما يتعلق بخطة تيسلا للاندماج مع شركة الطاقة المتجددة (سولار سيتي) ، وقال لوتز انه هذا مثل “ربط سفينتين تغرقان معا من أجل تضافر الجهود”.

في تقرير الربع الثاني من العام، أعلنت تيسلا خسارة أكبر من المتوقع الأمر الذي مما لا شك فيه كان مخيب للآمال لجميع مستثمريها.

وقال لوتز “أنا لا أرى أي شيء في تسلا يمكن أن يعطيني الثقة أن هذا العمل يمكن يبقى على قيد الحياة”

وتوقع ان الشركة ومقرها ولاية كاليفورنيا ببالو ألتو، من المكن ان تفلس ما لم يمدها المستثمرين بالمال. وفقا لوتز، فإن الشركة ببساطة لا يمكنها حل هذه المشكلة عن طريق بيع المزيد من السيارات.

“إذا كنت لا يتعافى العمالة والمواد الخاصة بك في سعر البيع، ثم القيام ضعف عدد أو ثلاثة أضعاف أو أربعة أضعاف لا يساعد. وأضاف لوتز الخسائر مجرد الحصول على أكبر وأكبر “.

سلمت تسلا يوم الاربعاء تقرير الربع الثالث من العام وعلى الرغم من أن كان من المتوقع للشركة 0،02 دولار خسارة للسهم وايرادات تبلغ نحو 1.98 مليون دولار وكان يبدو أن ربحية الشركة في الربع الثالث ليست سيئة كما كان من المتوقع وفي الحقية ذكرت تسلا انها أفضل ربح لها على الإطلاق على أساس مبادئ المحاسبة المقبولة بصفة عامة.