SHARE

توقيع سلطة المياة على اتفاقية المرحلة الثانية من برنامج المياه والصرف الصحي، بقيمة 5 مليون يورو لتطوير البنية التحتية للمياه في نابلس

تسعي إدارة سلطة المياة فى فلسطين إلى تطوير خدماتها للمواطنين الفلسطينيين،فجودة قطاع خدمات المياة والصرف الصحي من الخدمات الأساسية لأى بلد على وجه الارض ،وتعد من الأساسيات الحياتية للمواطن .

برنامج المياة والصرف الصحي من ضمن إستراتيجيات سلطة المياة في فلسطين :

 

تم التوقيع على إتفاقية المرحلة الثانية من برنامج المياة والصرف الصحي ،وتقدر قيمة تلك الإتفاقية الألمانية الفلسطينية بنحو 5 مليون يورو ،وتهدف تلك الإتفاقية إلى تطوير البنية التحتية والأساسية للصرف الصحي والمياة ،وذلك فى محافظة نابلس،ويذكر ان تلك الإتفاقية لم تكن الأولى من نوعها ،فبالفعل تم فى المرحلة الأولى تمويل لشبكة المياة والصرف الصحي من الجانب الألمانى ،ويقدر ذلك التمويل ب 15 مليون يورو،وقد أستثمرت سلطة المياة ذلك التمويل فى إنشاء نظام مياة لتجمع عقربا،ويقدر عدده ب 11 تجمعا،وعلاوة على ذلك قامت سلطة المياة بإنشاء شبكات مياة وصرف صحي ،وأيضاً عملت على بناء خزانات وزيادة عدد المرافق اللازمة لها.

والجدير بالذكر هو الجهود الفعالة للجانب الألمانى في ذلك الصدد ،حيث ثمن الوزير مازن غنيم الدور الألمانى في الإسهام الفعال في تحقيق الإستراتيجية التى تسعي لها سلطة المياة لتطوير شبكة المياة والصرف الصحي في فلسطين ،وأكد سيادته على ضرورة استمرار التعاون الألمانى الفلسطينى المشترك ،فإن هذا التعاون سيعزز من المشاريع القادمة في قطاع المياة والصرف الصحي في فلسطين وسيتم التعزيز من خلال وضع خطة شاملة ووافية.

ومن جانب أخر،أكد الجانب الألمانى ومثله بيرند دونزلاف ،أن الحكومة الألمانية تسعي لدعم خطط التنمية في فلسطين وخاصة دعم مشروعات المياة والصرف الصحي لما يمثله من مشكلة أساسية فى القطاع ككل،وأكد سيادته على أن الحكومة الألمانية تضع قطاع المياة الفلسطينى من ضمن أولوياتها ،وأشار دونزلاف إلي أنه قبل توقيع تلك الإتفاقية تم بالفعل وضع حجر الأساس لمشروع محطة صرف صحي لمدينة غزة.

والجدير بالذكر أن بتوقيع مثل تلك الإتفاقيات سواء مع القطاع الألمانى أو غيره ستكون بمثابة القوي الدافعة لفلسطين ككل نحو تأسيس بنية تحتية قوية ،فبدون بنية تحتية قوية للفلسطينيين فهم يفتقدون أساسيات حياتية وإنسانية ضرورية.