SHARE

يعتبر انه نحو 53% من الذي يعانون من مرض السكري، يعانون أيضًا من ضعف الإنتصاب أثناء المعاشرة الجنسية، حيث تبينت نتائج وفحوصات قد أجريت بناءً على تقارير سابقة حول هذا المرض، وكيفية تأثيره على العملية الجنسية، فيما أثثبتت النتائج أنه فعلًا يؤثر على نحو 53% من المرضى بمرض ضعف الإنتصاب مما يسبب خجلصا للرجال في العالم أجمع، حيث يعتبر المرض مرضًا عالميًا غير مقتصرًا على إقليمًا أو سوء تغذية أو ما شابه.

ووفقصا للتقارير الطبية التي أجريت على هذا النحو، فإن جميع الرجال المصابون بمرض السكري يصبحون أكثر عرضة للإصابة بضعف الغنتصاب بنحو أكبر بحوالي ثلاثة مرات ونصف عن الرجال الغير مصابين بالمرض، السكري.

الأوعية الدموية:

ولأنه من الممكن أن يكون سبب التأثر بضعف الغنتصاب هو الاوعية الدموية ومشاكل تخصها، لذا ينصح جميع الإستشاريين متابعة هذا المرض مع مرضى السكري والقلب، ومتابعته مع طبيب خاص بالأمر، حتى لا يتطور المرض، ليصبح مرضًا مزمنًا.

وقال احد الاطباء المشاركين في جمعية أطباء مع أفريقيا، انه مرض ضعف الإنتصاب يعد، كشفًا مبكرًا ورصدصا كبيرًا لاولئك الذين يعانون من مرض السكري او امراض القلب المزمنة وكذلك مشاكل الأوعية الدموية، لذا فيجب على المريض عيادة الطبيب مباشرة إذا حدث هذا الأمر معه باستمرار.

ويقول الباحثون ان مرض السكري يتفشى في العالم بشكل ملحوظ حيث أنه قد ارتفع منذ عم 1980 من 108 مليون مريض إلى نحو 422 مليون مريض حول العالم وارتفعت نسبته بين المراهقين من 5.3% إلى 8.5%، وهذه النسب لا تشير إلى خيرٍ أبدًا، كما انه من الواضح أن الأمراض بدأت تتفشى في المجتمعات وحتى المجتمعات الصحية، نتيجة للتطور الأسلحة والتكنولوجيا، فهل تضر الإنسان أم تساعده، ما اقترفت يداه.

كما أخبرنا بعض الباحثين اللأستراليين أن المرضى المصابين بمرض السكري من الفئة الثانية يكونون عرضة أكبر للمرض حين يتكون لديهم بعض الدهون الخاصة بالمرض، والكسل معًا، فلا يجب عليهم أبدًا الجلوس دون جركة لمدة كبيرة تؤدي إلى تكون بعض الدهون، حيث ينصحون دائمًا بالحركة، وبالطبع مرض ضعف الإنتصاب من الأمراض المحرجة للرجال، وعليه سيعاودون الطبيب سريعًا دون التفريط في الوقت ليحفظون ذكورتهم  امام نسائهم، وهذا سيساعد كثيرًا في اكتشاف مرض السكري باكرًا مما يسرع عملية العلاج.