SHARE

أشارت جميع الوقائع إلى أن الوقت الفارغ بحياة شخص معاصر أصبح “يتآكل ” بشكل مفزع , ويمكن وصفه بأن قلة النوم تصبح كارثة , والذي تشكل العواقب خلف هذا الأمر بأن يكون مفزع للغاية  ويتفوق على القدرة التخيلية للمرء .في أواخر العصور , قليلاً ما تجد شخصاً غير قلق بخصوص النوم ,خاصةً مع قلة الفرق الذي بين العمل والتمتع بالوقت الفارغ المتبقي للشخص , ويرى الخبراء المختصين بالنوم أن هذا الأمر لن يستطيع أحد تغييره بدون التدخل الحازم من الحكومات .

الآثار المترتبة على قلة النوم

الخبير ماثيو وكر المدير في جامعة كالفورنيا  والذي ألف كتاب (لماذ ننام ) الذي يعالج فيه آثار قلة النوم بشكل واسع , يقول أنه إذا عرف الشخص العلاقة التي بين أن التقليل من النوم وبين أمراض السرطان والزهايمر والخرف والسمنة والسكري , فسيبادر الإلتزام بأن ينام الثماني ساعات الموصى بها , ويعتقد بأن كل جوانب حياة الإنسان تتأثر إما بالسلب عن طريق قلة النوم وإما بالإيجاب عن طريق القدرة على الزيادة الإنتاجية , وأشار أن العامل الرئيسي في أن لا أحد يتخذ الإجراء المناسب حيال القلة في النوم , ويطالب بتغيير الأمور في “العمل ,أو في منازلنا والعائلات , وفي مجتمعاتنا “.

وهذه هي أهمية النوم

(6\1 للنوم أهمية مثل الماء والطعام – 6\2 لقلة النوم مخاطر- 6\3 لكل فئة عمرية ساعات نوم معينة .

6\4 قلة النوم تكلف مالياً .- 6\5 للنوم فوائد  -6\6تقصير العمر عن طريق القلة في النوم

ويعتقد بأن المنحنى لقلة النوم قد بدأ قبل 75 سنة مضت , ففي عام 1941 كان أقل من ثمانية بالمئة ينامون أقل من ستة ساعات في اليوم , أما عامنا الآن نصف السكان يحاولون ان يفعلوا  مثلهم.

وقد كانت الكهرباء في المساء هي من اقوى الأسباب برأيه لقلة النوم , وبعد المسافات ما بين المنزل والعمل , إضافةً إلى ذلك يعتقد وكر أن الناس يميلون إلى انهم عندما ينامون فهذا يعكس بأنهم كسالى وضعفاء , وأنهم عندما لا ينامون يتفاخرون بهذا الشيء , ووفقاً لدراسات متعلقة بالنوم , فإن 2\3 من البالغين في العالم لا يستطيعون النوم لمدة ثماني ساعات في الليل , وأن البالغ الذي  ينام لمدة سبعة ساعات في الليل يتوقعون بأنه يمكن أن يعيش حتى عمر الستين بدون أي تدخل طبي . وقد كشفت دراسة في 2013 أن الرجل الذي ينام أقل من 5 ساعات في الليل تكون قدرتهم الجنسية منخفضة  بنسبة ثلاثون بالمئة .