SHARE

أدان الشعب الفلسطيني والامم المتحدة الموافقة الاسرائيلية التي صدرت اليوم الجمعة  من قبل مجلس الأمن الاسرائيلي على بناء اول مستوطنة اسرائيلية رسمية و معترف بها منذ عام 1993.

وقد اعطى مجلس الأمن الاسرائيلي دعمه بلإجماع من أجل بناء مستوطنة عمونا في يوم الخميس والتي تم اخلائها و هدمها في الشهر الماضي, نتيجة بنائها بطريقة غير شرعية . من طرفها قالت عضوة اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير في فلسطين السيدة ” حنان عشراوي” أن هذه الخطوة الاسرائيلية  تثبت ان الحكومة الاسرائيلية مصممة على الاستعمار و البناء الاستيطاني , عكس ما تدعي أنها تريد المشاركة في عملية السلام , وقالت ايضاً ان هذه الموافقة من طرف المجلس الاسرائيلي هو فصل عنصري و يحتوي بين طياته تحدي واضح للسلطة الفلسطينية . واضافت في حديثها : ” إن اسرائيل ملتزمة بشكل أكبر بإرضاء المستوطنين الغير شرعينيين , بدلاً من التزامها بمتطلبات السلام و الاستقرار في المنطقة”.

اما من ناحية الأمم المتحدة فقد اعلن الناطق الرسمي ” انتونيو غوتيريش” هذا الاعلان بأنه خيبة أمل كبيرة , وأكد تعليقاً على هذا الامر أنه لا يوجد أي حل آخر للعيش بسلام بين الشعبين الا بمحاولة ايجاد طريقة تضمن للطرفين السلام و العيش بأمان و استقرار. و ادان من طرفه جميع الممارسات الاحادية من طرف اسرائيل  مثل هذا القرار الذي يشكل تهديداً مباشراً لعملية السلام , و تقوض فرصه الوصول الى حل الدولتين.

سيتم إنشاء مستوطنة عمونا الجديدة بالقرب من مستوطنة ” شيلو” وهي ستكون أول مستوطنة تنشانها اسرائيل منذ مايزيد عن 20 عام. و لم ينحصر الغضب و الرفض لهذا القرار من طرف السلطة الفلسطينية و الأمم المتحدة, بل ان احد المنظمات الاسرائيلية المناهضة لعمية الاستيطان قالت أن بناء هذه المستوطنة الجديدة سيكون بمثابة الدفعة القوية للسلطة الاسرائيلية و الفلسطينية نحو الفصل العنصري. لا سيما ان موقع المستوطنة الجديد سيكون في قلب الضفة الغربية اي بموقع استراتيجي و حيوي ويعتبر اساس الدولة الفلسطينية .

وياتي هذا القرار الاسرائيلي بعد تعهد الرئيس الامريكي ترامب بدعم كامل للسلطة الاسرائيلية في جميع قراراتها, ولكنه في نفس الوقت كان قد طلب من الرئيس الاسرائيلي ان يقوم ب الانتظار قليلاً و عدم الاسراع في شان المستوطنات, بينما يتم دراسة و بحث كيفية اعادة الطرفان الفلسطيني و الاسرائيلي الى طاولة المفاوضات.

وقد قام الرئيس الاسرائيلي بالتعهد ببناء مستوطنة جديدة بدلاً من تلك التي تم هدمها , واكد خلال حديثه انه لا بد من الالتزام بها وعد به شعبه , لا سيما ان اهالي المستوطنة قد تم اخلائهم من شهر مضى , وقد جاء في كلمته التي القاها في مساء يوم امس الخميس : ” إننا سنعمل على احترام المقترح الامريكي بشان التأني في المستوطنات و لكن عامونا ستبقى خارج هذا الامر حيث انني تعهدت لسكانها قبل ان التقي بالرئيس الأمريكي ان يتم إنشاء مستوطنة جديدة لهم بدلاً من تلك التي قمنا بهدمها”.