SHARE

على ما يبدو أن السلطات الاسرائيلية لم تتراجع يوماً عن خطها الاستيطانية على الرغم من الضغوطات الدولية الكثيرة التي تواجهها إلا انها تعمل فقط على تغيير المسميات , فبدت مشاريع الصهيونية تأتي ب ” الوحدات السكنية” بدلاً من مصطلح ” المستوطنات” , حيث أعلنت الجهات الاسرائيلية في صباح اليوم السبت عن نيتها بإعلان تدشين مشروع لإنشاء 25 الف وحدة سكنية يهودية في منطقة القدس الشرقية , تلك المنطقة التي يسعى الفلسطينيين الى ضمها في دولتهم المستقبلية .

وقد ورد في بيان رسمي صادر عن وزارة الاسكان و الاعمار الاسرائيلية ان السلطات تنوي تدشين خطة كبيرة تضم إنشاء 25 الف وحدة سكنية اسرائيلية منها 15 ألف وحدة ( ي اكثر من نصفها ) ستكون خارج الخط الأخضر, هذا وتأتي زيارة ترامب الى اسرائيل في شهر ماي المقبل ( في يوم القدس تحديداً  وهو يوم سيطرة اسرائيل على القدس الشرقية ) متزامناً مع الاحداث والذي يدفع الشك الى أن هذه الوحدات قد نتجت من إتفاق امريكي – اسرائيلي لبناء وحدات اسرائيلية في مناطق من المفترض ان يتم ضمها الى السلطات الفلسطينية في حال تم تطبيق خطة حل الدولتين .

وعلى الرغم من أن البلديات الاسرائيلية و وزارة الاسكان لم تصدر الكثير من البيانات حول هذا المشروع , إلا ان بعض المصادر قد ذكرت ان فريق من الإدارة الأمريكية سيزور اسرائيل في جولة تفقدية و تمهيدية لزيارة ترامب , والتي من المفترض أن تحدث في ” يوم القدي” الذي تحتفل به اسرائيل بمناسبة سيطرتها على مناطق القدس الشرقية عقب حرب 1967 .

أما عن توزيع الوحدات السكنية , فسيتم إقامة 15 الف  وحدة سكنية في منطقة خارج الخط الاخضر , 10 الاف  منها سيكون في ” عطاروت” الواقعة  شمالاً  , والتي تعتبر من المناطق الصناعية التي تجاور رام الله وسيكون اصحاب هذه المنازل من العائلات الاسرائيلية المتشددة , و سيتم إنشاء 5 الاف وحدة في ” جفعات” الواقعة جنوباً . وتأتي الخطط ايضاً لبناء الفين وحدة في أحد التلال الخالية في ” هماتوس” , و 3الاف وحدة في ” شلومو ” وهو من اكثر الاحياء اليهودية تشدداً , علماً بان مخطط بناء الوحدات السكنية به موضوع منذ عام 2010 الا انه ما زال معلقاً بسبب بعض الخلافات التي كانت بين اسرائيل و إدارة أوباما الذي كان من أكثر الرافضين للوحدات السكنية والمستوطنات الاسرائيلية , الا ان الادارة الامريكية الجديدة تأتي مؤيدة للسلطات الاسرائيلية عكس ما توقعه الشعب الفلسطيني ,  وستشمل المخططات ايضاً بناء 7 الاف وحدة سكنية في ” عين كارم” و الفين في ” ارنونا ” و الف في ” المالحة” .

وتأتي هذه الخطة من أكبر خطط  إنشاء الوحدات السكنية الاسرائيلية منذ مدة طويلة خارج الخط الأخضر على الرغم من الضغوطات الدولية فان اسرائيل تصاعد في تنفيذ اهدافها بدعم أمريكي واضح و صريح  .