SHARE

الاكتئاب أحد الأمراض العصرية التي طالت جميع الافراد بدول العالم؛ فبغض النظر عن المشاكل النفسية الموجهه لأشارات الانتحار و الاكتئاب و غيرها ترتفع مؤشراته رغما عن ذلك نظرا لوجود حالات الجزع و القنوط من الحالة الاجتماعية أو المادية و السياسية و غيرها. كما تناول رجال الدين في الكنائس الأقاويل بتزعزع ايمان المقدمين علي الانتحار و الاكتئاب بشكل عام نظرا لفراغ القلوب مما يشمله مروجين لحملات التنصير المقامة في الدول الأوروبية و لكن هل من مستجيب؟؟

أوروبا و أزمات الاكتئاب:

يعاني القطاع الأوروبي بشكل خاص ارتفاع امراض الاكتئاب و الاضطرابات النفسية مقارنة بأمريكا و قطاع الشرق الأوسط و قد أثبتت التقارير الطبيبة ارتباط الاكتئاب بالسخط عن الظروف الحياتية المختلفة ، فقد أفادت التقارير المتناولة لحالات الاكتئاب الذكورية عن الانزاوء بحائط الكآبة نظرا لعدم الرضي عن ظروف المعيشة و الوظيفة المتاحة أمامه ، فيما اختلفت الدراسات الأنثوية  والتي فاقت نسبة الذكور من الكآبة نظرا لعدم الرضي عن الشكل أو لفشل العلاقات الشخصية.

و قد عملت صحيفة الديلي ميل علي نشر تقارير طبية أفادت ارتفاع نسب الاقدام علي الانتحار لما يعانيه الأفراد من الاكتئاب من قبل النساء عن الرجال . و أفادت ايضا مثبتة أقاويلها بالتقارير الطبية إقبال الأفراد دون التعليم الجامعي عن الملتحقين بالجامعات و التعليم العالي علي الاكتئاب بنسب تزيد بشكل ملحوظ.

و قد أظهرت المؤشرات طبقا للتعديلات الجديدة  والأبحاث احتلال أيسلندا للمركز الأول بنسبة 14 % من إجمالي عندد السكان ، فيما احتلت أيرلندا المركز الثاني بنسبة 12% و توالت دول المركز الثالث علي رأسهم ألمانيا “اكبر دولة صناعية” تليها تركيا “مدينة الجمال” ثم فنلندا و البرتغال بنسب وصلت إلي 11% من إجمالي عدد المواطنين. ذيُل المؤشر ببريطانيا في مركزها السابع بشكل مناصف مع كلا من لوكبورغ و السويد بنسبة تعدت ال10% و أخيرا ظهرت هولندا بمركزها العاشر في أقل نسبة سجلت طبقا لتقارير العام الحالي و هي 9% من إجمالي عدد السكان.

و قد أظهرت التقارير اثنين من أكبر الدول الأوروبية في المؤشر مما دفع المنطمات المعنية بالأمراض النفسية بتنظيم العديد من الدعوات لحصول ندوات و تجمعات صحية تهدف إلي مشاركه الصعاب مع غيرهم و ايجاد حلول لبعضهم البعض. و أقامت المنظمات العديد من المبادرات بغرض اكتشاف أي ميول انطوائية و إخضاعها للعلاج النفسي علي الفور خوفا من التحول إلي اكتئاب