SHARE

461062-3-ways-to-fight-facebook-fatigue

هل تعتقد أن شبكات التواصل الاجتماعية على الانترنت ليس لها تأثير على حياتك الحقيقية؟ فكر مرة اخرى. فقد درس العلماء عن تأثير الفيسبوك ونشاطاته ومعدلات الوفيات لفئة من الناخبين المسجلين بكاليفورنيا ووجدوا أن الأشخاص الذين تلقوا العديد من طلبات الأصدقاء كانوا أقل عرضة للوفاة خلال فترة عامين من أولئك الذين لم يفعلوا ذلك. وفي المقابل بدء طلبات الأصدقاء، باي طريقة كان، يبدو أن ليس لديهم أي تأثير على معدلات الوفيات على الإطلاق.
والنتائج التي نشرت في دورية الاكاديمية الوطنية للعلوم، تلمح الى ان التعقيدات العميقة في العلاقة بين البشر والعلاقات الاجتماعية – سواء كانت تلك العلاقات على الانترنت، أو شخصيا.
وقال احد المؤلفين الكبار جيمس فاولر،( وهو عالم اجتماع في جامعة كاليفورنيا في سان دييغو وقد قضى العديد من السنوات في دراسة الصلة بين الإنسان والعلاقات الاجتماعية في العالم الحقيقي وتأثيرها على انتشار السعادة و البدانة). انه وزملاءه تساءلوا عما إذا كان يمكن لشبكات الانترنت ان تكون صحية

find-your-true-self-in-a-more-healthy-life
وقال المؤلف وليام هوبز، وهو باحث للدكتوراه في جامعة نورث إيسترن والذي أجرى البحث، بينما كان في جامعة كاليفورنيا في سان دييغو.  “لقد عرفنا منذ وقت طويل، منذ عشرات السنين، ان العلاقات الاجتماعية الحقيقة، وخصوصا التكامل الاجتماعي له علاقة بطول حياة الانسان” ، واضاف “لكننا لم نكن نعرف إذا امتد ذلك إلى التفاعل الاجتماعي على الانترنت أيضا.”
وفي محاولة للحصول على إجابة لهذا السؤال مع عينة كبيرة وموثوق بها، فقد تم أخذ فريق من العلماء 12 مليون من مستخدمي الفيسبوك وتمت مقارنتها مع الإحصاءات الحيوية الخاصة بكاليفورنيا فضلا عن قاعدة بيانات تسجيل الناخبين.، وفحص العلماء كم عدد الوفيات من المشتركين على مدى عامين (و جميع الأفراد في الدراسة كانوا من الذين ولدو بين عامي 1945 و 1989، وكانت كل المقارنات بين الناس حول نفس العمر ونفس الجنس)
ووجد العلماء، لدهشتهم، أنه لا يوجد أي ارتباط بين عدد طلبات الصداقة التي يرسلها الشخص وطول العمر. ولكن كان هناك صلة واضحة بين طول عمر الشخص وعدد طلبات الصداقة التي تلقاها ووافق عليها.
وجد العلماء أيضا أن أولئك الذين نشروا الكثير من الصور تمثل علاقاتهم وتفاعلات الاجتماعية كانوا أيضا أقل عرضة للموت – علامة على أن التفاعل وجها لوجه مرتبط بصحة أفضل. وكانت أنشطة أخرى أكثر تعقيدا: كالكتابة المشاركات الحائط وإرسال الرسائل في اعتدال ترتبط بعدد وفيات أقل.

how-to-be-more-social

وقال فاولر لمدة طويلة، شجع العلماء الناس على توسيع شبكاتهم الاجتماعية وان ذلك قد يكون أحد السبل لتحسين صحتهم. وأضاف ان من الصعب اجرا دراسات على التفاعلات الاجتماعية وتأثيراتها في العالم الحقيقي
ومن النتائج يبدو أن مجرد المحاولة لكسب المزيد من الاصدقاء (سواء وجها لوجه أو عبر الإنترنت) قد لا يكون له تأثير كبير على صحتك.
واضاف: ما زلت اعتقد اننا في طريقنا لنكون أكثر قدرة على العثور على طرق لاستخدام هذا العالم الجديد(الانترنت) لجعلنا أكثر صحة