SHARE

تويوتا تختبر نظام جديد لمزامنة السيارات في العام المقبل والذي يتيح للمستخدمين فتح الأبواب السيارات باستخدام هواتفهم الذكية.

حيث سيكون (نظام مفتاح الذكي) جزءا من اختبار تويوتا والتي تخطط إجراء في سان فرانسيسكو مع خدمة تبادل السيارات (قيت اراوند) (وهي خدمة تمح للعملاء بتأجير سياراتهم للأخرين مباشرة دون وسطاء) وسوف تبدأ الاختبارات في يناير كانون الثاني. وتستثمر تويوتا نحو 10 ملايين دولار في (قيت اراوند) من خلال صندوق تم تكوينه مع مجموعة من شركات رأس المال الاستثماري مع الشركة اليابانية لإدارة الأصول مجموعة (اسباركس)

skboutlineba6915c14fe90d632665112cb86f5044acd79870jpg

(قيت اراوند) تختلف من اسطول شركات مشاركة السيارات المملوكة الاخرى مثل زيبكار ومافن. وهو ما يسمى خدمة مشاركة السيارة (الند للند)، وهذا يعني أنه يتيح للمستأجرين استخدام السيارات الغير، مقابل 5 دولار في الساعة. وفي المقابل، يحصل أصحابها جزء من هذا المبلغ. وقد اجتذبت خدمة (قيت اراوند) أكثر من 300 ألف من المستخدمين في جميع أنحاء الولايات المتحدة

636135527320135300-getaround

وتقول شركة تويوتا مستخدمو الهواتف الذكية سوف يحصل على رموز للوصول لفتح أبواب السيارات بخدمة مشاركة السيارات. وذلك عندما يكون الهاتف على مقربة من السيارة، يتم التحقق من رموز من خلال نظام بلوتوث.

في البداية، وسوف يكون هذا النظام فقط على جميع موديلات لكزس وتويوتا بروزيس، وفقا للمتحدث باسم تويوتا بريان ليون.

إذا كانت التجربة ناجحة، قد تستخدم تويوتا هذا النظام في اليابان لشركة تأجير السيارات بدون سائق.

ومن الجدير بالذكر ان خدمة مشاركة السيارات بدون مفتاح ليست جديدة تماما. فشركة مافن تستخدم نظام التطبيق المحمول لفتح السيارات وتسمح لهم أن يبدوا زر الإشعال.و مافن تستخدم ذلك حاليا في تسع مدن في الولايات المتحدة. زيبكار تتيح للمستخدمين الوصول إلى السيارات مع بطاقة، ثم استخدام المفاتيح التي هي في الداخل.

تويوتا أيضا وضعت نظام يتيح للمالك بإرسال قيمة دخل مشاركة السيارة لتويوتا للخدمات المالية لتقديم مدفوعات الإيجار.