SHARE

فى يوم المعلم الفلسطينى: عبير قنيبي ضمن أفضل 50 معلمة في العالم

على الرغم من الإحتلال وسطوته التى إمتدت لتشمل التعليم فى فلسطين والمعلم الفلسطينى ،إلا أن المعلم الفلسطينى لم يتأثر برغم كل الظروف التى تدعو للفشل وتقتل الهمم.

المعلم الفلسطينى بين ظروف تؤدي للفشل ورغبة فى النجاح:

معروف لجميع المتابعين ما يحدث فى فلسطين ،كم الظروف المحيطة بالمواطن الفلسطينى وخاصة المعلم الفلسطينى ؛فذلك المعلم الذي من المفترض أن يسعي لتقديم كل ما هو جديد للطالب ليجتذبه نحو الذهاب للمدرسة وإكمال المراحل التعليمية فى وسط مكايد الإحتلال وأسر الاطفال القصر.

فمنذ فترة ليست بالبعيدة ؛كرم العالم المعلمة الفلسطينية حنانالحروب ،والتى فازت بأفضل معلمة فى العالم ،وذلك في مارس 2016 ،وذلك ضمنالمسابقةالتيأطلقتها مؤسسةفاركيالبريطانية ،وقد فازت المعلمة حنان الحروب،وذلك عقب تطبيقها لمشروع تعليمي يعمل على مساعدة الأطفال (الطلبة في الصف الثاني الأساسي بمدرسة سميحة خليل برام الله) على تجاوز الصدمات والعودة لحياتهم الطبيعية.

ومن جانب أخر تحتفل فلسطين اليوم مرة أخري بالتفوق في العلم والمعلمين ؛حيث تم ترشيح المعلمة عبيرقنيبي،وذلك عنمديريةتربيةالخليلبالضفةالمحتلة ،وذلك في القائمة التى تضم أفضل 50 معلماًعلىمستوىالعالم،وقد عمت السعادة في وزارة التربية والتعليم الفسطينية عقب العلم بذلك الخبر ،فرغم كل المعاناة للشعب الفلسطينى وللمعلم الفلسطينى ،ففلسطين مازالت ولادة للإنجازات.

والجدير بالذكر هو أن ذلك الإنجاز هو الإنجاز النوعي الخامس الذي تسجلة وزارة التربية والتعليم الفلسطينية وخاصة المعلم الفلسطيني قبل نهاية عام 2016.

وقد أشار وزير التربية والتعليم العالي “صبري صيدم” في بيان ؛أن ذلك الإنجاز ما هو الإ تكملة لمسيرة الإنجازات العظيمة التى حققها معلمي فلسطين خلال الفترات السابقة،فعندما يتصدر المعلم الفلسطينى صدارة المشهد على الرغم من الإختناقات التى يعانيها وتكدر صفو العملية التعليمية فإن انجازاته تتوالى وتكسر كل القيود من حوله، وقالصيدم: “استطاعت فلسطين أن تثبت للعالم قدرتهاعلى التميزوالإبداع،فكانت المعلمةالأولى عالمياًحنان الحروب ومن ثم تتالت الإنجازات التربوية،واليوم تثبت فلسطين مجدداً حضوره اعلى الساحةالدولية“.

ويذكر صبري صيدم “وزير التربية والتعليم ” أن المعلمة حنان والمعلمة عبير وغيرهم هم نتاج دعم من وزارة التربية والتعليم الفلسطينية  لمعلمي فلسطين من خلال طواقمه و خاصة هيئةتطويرمهنةالتعليم ،التى تعمل على تقويم المعلم وتسيير السبل لتطوير التعليم والمعلم.