SHARE

“بنك الوطن والمواطن ” : بنك القدس وإفتتاح مكتبين جديدين

تم تأسيس بنك القدس فى عام 1995 برأس مال يقدر ب 50 مليون دولار أمريكي ،ويقع المركز الرئيسي لبنك القدس فى رام الله وله حوالى سبعة وعشرون فرع ومكتب ،ويسعي بنك القدس ضمن خطة إستراتيجية للتوسع حتى الوصول الى 37 فرع ومكتب.

بنك القدس والسياسة الإستراتيجية للتوسع:

فى حفل مميز حضره عزام الشوا “محافظ سلطة النقد الفلسطينية” ورئيس مجلس إدارة بنك القدس “أكرم عبد اللطيف” أعلن البنك إفتتاح مكتبين جديدين له ،ويذكر ان المكتب الأول يوجد فى مول بيرزيت ،والمكتب الثانى يوجد فى بلازا مول.

والجدير بالذكر هو العدد المميز من الحضور خلال الحفلة فمنهم المدير العام “صلاح هدمي”ومحافظ رام الله وعلاوة على ذلك رئيس غرفة صناعة وتجارة “خليل رزق”،وعدد كبير من الشخصيات الإعتبارية والإقتصادية ورجال الأعمال.

وقد بدأ الحفل بكلمة من مدير عام بنك القدس “صلاح هدمي” والذي رحب ترحيب شديد بالحضور و أعرب عن سعادته بهذا التتويج الجديد لبنك القدس ،وأكد على أن بتلك الخطى الثابتة يستطيع البنك ترسيخ شعارهكبنك للوطن والمواطن،وقد أشاد مدير عام بنك القدس بالعمل الدؤب لقيادات البنك والعاملين فيه حتى يتمكنوا من الوصول لتلك المرحلة ،وأكد على المستوي الإيجابي لعوائد بنك القدس.

ومن جانبه أشار أكرم عبد اللطيف رئيس مجلس إدارة بنك القدس لأهمية هذا الحدث ومدي تأثيره على مستوي الاداء الإقتصادي ،وأكد عبد اللطيف على إستمرار عمل البنك تحت شعار “بنك الوطن والمواطن”و كبنك وطني فلسطينى يحمل إسم العاصمة الأبدية القدس ،وذكر عبد اللطيف الحضور بالإنجازات السابقة للبنك والتى ليست بالبعيدة حيث ألتقى الحضور سابقاً عند إفتتاح مكتبين فى الظاهرية وترقوميا ،ووعد عبد اللطيف الحضور بحفل تجمع أخر فى غزة للإعلان عن إفتتاح مكتبين أخرين .

وقد هنأ المحافظ غنام وممثل سلطة النقد الفلسطينية “فؤاد نعيرات” و رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة رام الله والبيرة “خليل رزق” إدارة بنك القدس بهذا الإنجاز ،مؤكدين على أهمية الدور الذي يلعبه بنك القدس فى الإقتصاد الفلسطينى،ومدي تأثير سياسته الإستراتيجية وخطواته المستقبلية نحو مستقبل أفضل فى ظل الظروف السياسية القاسية.