SHARE

قررت ” دي بال ديسان بثيتاي ” البلدية الاسبانية الوقوف الى جانب فلسطين ، حيث اتخذت قرارًا للإنضمام الى حملة ” BDS ” ضد العنصرية و الفصل العُنصري الإسرائيلي و دعم الشعب الفلسطيني ضد ذلك .

و ينص هذا القرار على انضمام البلدية الى الحملة المدنية التي تقاطع اسرائيل و بناءًا على ذلك ، فإن بلدية ” دي بال ديسان بثيتاي ” تلتزم بعد اقامة او عقد اي اتصالات سياسية او مؤسساتية ، تجارية ، زراعية ، تعليمية ، رياضية ، امنية ، مع اي من المنظمات التي تتبع اسرائيل حتى تقوم اسرائيل بالآتي :

أولًا : احترام الحقوق الانسانية و الاعتراف بحق تقرير المصير لدولة فلسطين و شعبها ، و ان تطبق القانون الدولي ، و تنهي الاحتلال على الدولة الفلسطينية و تزيل الجدار الفاصل العنصري و ذلك حسب القرار الصادر من مجلس الامن تحت رقم 242، بالاضافة الى اعلان محكمةالعدل الدولية الذي صدر في التاسع من شهر يوليو عام 2004 م .

ثانيًا: احترام حق عودة اللاجئين من شعب فلسطين و المنصوص عليه بالقرار رقم 194 لجمعية الامم المتحدة العامة .

و تشير البلدية في قرارها ان هذه الاجراءات ليست صماء في تطبيقها ، فلن تطبق على المؤسسات و الهيئات الاسرائيلية التي لا تتبنى هذه المبادئ السابق ذكرها ، و ستقوم البلدية بمراقبة عمل هذه المؤسسات و الهئيات التي تعمل لإنهاء الاحتلال و تسعى للسلام ، من اجل الحفاظ على السلام و في محاولة الى انهاء احتلال اسرائيل لشعب فلسطين .

و بموجب هذا القرار ايضًا ، يقع على عاتق البلدية عدم عقد اي اتفاقات او تسهيل تجاري ، اكاديمي ، ثقافي ، سياسي ، او رياضي مع الهئيات و المنظمات او الشركات الوطنية و الدولية الاسبانية التي سيعود عليها النفع اقتصاديًا و ماديا أو سياسيًا عبر عمليات الانتهاك المستمرة للحقوق الانسانية في اراضي فلسطين .

بالإضافة الى ذلك ، سوف تطالب البلدية من الحكومة و البرلمان في اقليم ” كنتبريا ” المحلية و على صعيد كل الهيئات في هذا الأقليم و الحكومة الأسبانية ، بأن ينضموا الى حملة المقاطعة الدولية و عدم الاسثمار مع اسرائيل و فرض العقوبات ضدها ” BDS ” .

و تباعًا لهذا القرار سوف تلتزم البلدية بدراسة مضمون كل و متنوع الحملات التي تدعوا للمقاطة BDS و التي تُقدم من مختلف ارجاء المجتمع المدني و ذلك بهدف دعمها و العمل على زيادة نشر هذه الحملات ضد انتهاكات اسرائيل في فلسطين .

و قد أُرسل قرار البلدية – الداعم الى فلسطين – إلى عدد كبير من المسئوليين ، حيث تم ارساله الى رئيس حكومة الدولة الاسبانية ، و إلى رئيس حكومة اقليم كنتبريا المحلية ، و إلى المجموعات البرلمانية موجودة في برلمان اقليم كنتبريا المحلي ، و كذلك الى كل اعضاء البرلمان التابع للدولة الاسبانية و الى البرلمان الاوروبي ، بالاضافة الى المجموعات البرلمانية الموجودة في البرلمان  الاوروبي ، كما تم ارسال هذا القرار الى السفارة الاسرائيلية ، و إلى سفارة فلسطين في اسبانيا .