SHARE

تعدد الوصفات و الهدف واحدا، الشعار المناسب لما تستخدمه صفحات المواقع الالكترونية المختصة بأمراض السمنة و التغذية و غيرها. و أثبتت الأبحاث أن أكثر ما سجلته مؤشرات البحث جاءت علي كيفية التخلص من السمنة و الكرش بشكل خاص. فاعتبر الكرش أحد أهم العوامل المؤثرة علي المتسوي الشكلي، النفسي و أيضا الصحي و بلا شك. و قد تنافست العديد من الصفحات لإيجاد وصفات منذ قديم الأزل بعيدا عن الشبخ الطبي و الأطباء المختصين بأمراض التغذية المتهمين من قبل المرضي بعدم الإفادة و هو ما يعد مؤشرا خطيرا. ففي الفترة الأخيرة تسعي جميع الصفحات للانتشار مما يؤثر عليها بالنشر الإجبارى بأي وصفات حتي و إن كانت مخترعة و هذا بالتأ:يد يمكن أن يؤدي إلي خلل في النظام الغذائي للمريض.و لكن ظهر علي النحو الآخر العديد من الوصفات التي أثبتت و بشكل صحي فائدتها في إزالة الدهون و التخلص من الكرش و أشهرها لهذا العام ” وصفة الزنجبيل”

وصفة الزنجبيل:

تم عرض وصفة الزنجبيل لأول مرة علي موقع “ريجيم” المختص بأمراض السمنة  و توجيهاته للتخلص من الدهون و غيرها من مسببات قلة الثقة النفسية.

و قد تم إدراجها تحت التحديدات المشيرة إلي أهمية الزنجبيل في التأثير علي معدل الحرق اليومي بالجسم البشري و جودته في أزالة الدهون متوجا التقرير بكيفية تعامل الزنجبيل مع معدل الكوليسترول في الدم و كيفية تحكمه بالكوليسترول و إنخافضه مما يقلل و بشكل واسع من الأمراض القلبية و الصدرية المختلفة ؛ و قد وجد أيضا أهميته في توسيع الأوعية الدموية مما أعطاه البديل الأمثل لتحدي ارتفاع الكوليسترول في الدم.

وقد أكد موقع “ريجيم” علي أهمية الزنجبيل المطحون ليس فقد في زيادة معدلات الحرق و لكن أيضا في تخفيف معدلات الغثيان و الاضطرابات بالمعدة لدوره بتطهير الجهاز الهضمي و مساهمته في عملية هضم الطعام بالجسم و تحسينها.

و قد أستعمل الزنجبيل منذ قديم الأزل من قبل السيدات للتقليل من معدلات الآلم الناتج عن دورة الطمث الشهرية. أشارت التقارير الأخيرة إلي مقدرة الزنجبيل المطحون علي تحسين معدلات الدورة الدموية بالجسم.

و جاءت الوصفة الشهيرة تنص علي ” دمج قدر كاف من الزنجبيل المطحون وقليل من الماء و عرضه علي النار للوصول لنقطه الغليان ” ويتم شرب الوصفة بعد وصولها للحد المقبول من الحرارة فيما أجاز العديد من المهتمين دمج الزنجبيل مع الماء الفاتر لعدم الاقدام علي تسخينه.  و أظهرت التعليقات إضافة البعض لليمون لتحسين الطعم و زيادة الفائدة.