SHARE

ظهر هذا الفيروس الملقب ب ” زيكا ” منذ فترة طويلة , وكان يعتمد هذا الفيروس للإنتقال على البعوض وهذا هو الواسطة الرئيسية لنقل هذا الفيروس , وعلى الرغم من أن هذا الفيروس كان موجود منذ عدة عقود ألا أنه بدأ من هذه الأيام بالقيام بعمله ألا وهو” التشويه ” , ويتوقع العلماء أن السبب وراء ذلك هو أنه حدث تغيير في الجينات على الأرجح ويعود إلى العام 2013 وهذا ما زعم به الباحثون .

وتم الشرح من قبل الباحثين عن طريق مجلة إسمها ” ساينس ” التي نشرت النتائج التي توصل إليها الباحثون , وأوضحوا كيف أصبح هذا الفيروس أصبح يمثل خطرا كبيرا على الأشخاص في العالم أجمع , بعدما كان في وقت من الأوقات غير مؤذٍ للبشرية .

ما الذي حدث للفيروس ليتطور بهذه الصورة

وقد أوضح العلماء بأن هناك تغيير حدث في إحدى بروتينات هذا الفيروس بحدود سنة 2013 ويسمى هذا البروتين “BRM” غالباً هو السبب الرئيسي في التشوهات الخطيرة التي تحدث إلى الأجنة حسب الدراسة التي نقلتها صحيفة “فرانس برس ” .

وأوضحت بأن التغيير الذي حدث على طبقة حامية من المرض مما أدى لجعل الفيروس ديه قدرة أكبر لقتل جميع الخلايا الدماغية التي تكون في مرحلة النمو لدى البشر والفئران , وهذا كما أوضحت التجارب , وقد كانت هناك دراسة أظهرت بأن التغير الذي حدث والمعروف ب”إس 139 إن” جزء من التغيرات الكثيرة التي قد طرأت على هذا الجين الفيروسي ما بين عامي 2010 و 2016 حسب الدراسة ,وتم رصد الفيروس لأول مرة كان في دولة أوغندا وكان عند قرد قبل أن يظهر بين البشر في بلدان آسيوية وأفريقية كثيرة مع بداية السبعينيات , وتم تسجيل أول الأوبئة التي حدثت بسبب هذا الفيروس في عام 2007 في بلدة ميكرونيزيا ,ثم ظهر في بلدة بولينيزيا الفرنسية بين عامي 2013 و 2014 , وقد ظهرت سلالات تتصل بالعرق الآسيوي في البرازيل بها هذا النوع من الفيروس قبل أن تتفشى في أكثر من أربعين بلده في قارة أمريكا الجنوبية , ووصل الآن هذا الفيروس بعد الإنتشار الرهيب بين اربعة وثمانون بلدة  , ويتم تنقل هذا الفيروس عن طريق البعوض أو عن طريق آخر ألا وهو إقامة علاقة جنسية بصورة كثيرة , ويكون هذا الفيروس خطر بشكل كبير على السيدات الحوامل