SHARE

كيف بدأ الناس باستخدام البرامج الإلكترونية أو المواقع في السوشيال ميديا مثل الفيسبوك وتويتر وما إلى ذلك وكيف من بعدها اجتاحتهم التطبيقات والهواتف الذكية حتى أصبح الإنسان عاجزصا دونها، فيعني هذا أنه في وقت سابق حينما كان يريد الإنسان مكاتبة أخر، يرسل إليه بمكتوب والأمس القريب كان يهاتفه واليوم فقط يرسله له رسالة نصية عبر إحدى التطبيقات المنتشرة في هاتفه، غما تويتر او فيسبوك أو واساب أو حتى سناب تشات إلا انه في الفترة الأخيرة ظهرت تغريدات من مستخدمي سناب تشات في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية تقول ان الموقع توقف عن إرسال الريائل بشكل غريب فجأة ودون إبداء أسباب والآن الفريق التقني للموقع يعمل على حل تلك المشاكل الغير مربررة لموقع يستخدمه نحو 144 ملون شخص علت مستوى العالم، وتبلغ عدد السنابات التي يتم التقاطها في اليوم الواحد نحو 4 مليار سنابة، وهذا أم جنوني للغاية.

المواقع الأخرى:

اليوم حصل عطل كبير في فيسبوك في الشرق الأوسط حيث توقف عن العمل لانهم كانوا يضيفون إليه آلية بحث جديدة وهي خاصية البحث بالتريند المنشر في نطاق بلدك هذه الأيام وان يكون البحث لا يقتصر على البحوثات الشخصية فقط، بل يكون البحث عامي فإذا بحث الكل عن مواد جنسية يظهر للكل مواد جنسية وإذا ذهبت الأغليبه للقرآن ظهر للبقية قرآن وهذا أمر يجعلنا نحزن والله اننا لا نملك لهذا الشعب إلا أن يظهر لنا ما يريد هو أن يتفرج عليه.
زالآن عالج المهتمون من فريق تقنيات فيسبوك الخأ وعاد الموقع لصيرورته الطبيعي، وعمل على ما هو عليه من قوة كما كان، اما سناب تشات لم يعد بعد في الاماكن التي أخبرنا عنها سلفا لسابق عهده، فإلى الآن لا يرسل الرسائل النصية ولا يستقبل بالمثل، وهذا أمر ممل للغاية، فمن يريد لو يبقى حبوسصا طوال هذه المدة داخل هاتفه دون محادثة الأخرين أو مهاتفتهم أو مكاتبتهم حتى، وهذا ما أضافته التكنلوويجا للعالام فلا يجيئ هذا الوقت لتتوقف م جديد عن الدوران مثلما كانت قبل أن تنشا من الأساس، كما أن التكنولوجيا سهلت كل صعب في الحقيقة وجعلت المعاملات الرقمية ألطق بكثير من تلك الورقية العفنة والروتينية القذرة.