SHARE

كما حدث بالضبط في هوليوود وعلى غرار النجوم في أمريكا والعالم، كانت في بوليوود أيضًا حيث قالت ممثلات هنديات كثر أنهن تعرضن لابتزاز جنسي في مثابل بعض الادوار المهمة التي كانت من المفترض أن يحصلن عليها، ولكنهن تمنعن عن قضاء حاجة المخرجين ولذا بات الأمر مستحيلًا وراجت الادوار لمن نفذ رغبته، كما أن هذا السلوك يسير على نهج المنتج الامريكي هارفي واينستين.

كما أن ديفيا أوني واحدة من أبرز ممثلات بوليوود قالت أنها دعيت لاجتماع في فندق ما مع مخرج حائز على جوائز عالمية لمناقشة دورها في فيلم جديد، ولكنها لم تلبث أن وصلت للفندق حتى دعاها المخرج للفراش قبل أن يبدأ في أي مناقشة كانت للدور، وذكرت أن هذه الواقعة حصلت في العام 2015 أي انها ليس بعيدة كما حوادث ممثلات هوليوود.

كما أنها أكدت أن المخرج قال لها نصًا، لا أحد ينجح بدون المساس به في هذه الصناعة يا صديقتي، وقال أيضًا أنها عليها أن تتقبل هذا من الآن فصاعدًا، يعني انها لن تكون المرة الاخير لو أنها كانت الاولى لها.

وأخيرًا قالت الفنانة والممثلة الهندية أنها رفضت وغادرت غرفة الفندق دون الحصول على الدور فقط لانها لم تبيع جسدها له في المقابل، كما قالت أنها طوال عمرها تسمع عن هذه الحوادث ولكنها كانت تقول أنها بالتأكيد محض شائعات، وعلى هذا المنوال لم تفكر أيدًا أنها من الممكن ان تتعرض لمثل هذه المواقف.

الحالات في ازدياد:

وكذلك تكلم بعض الممثلين وتكلمت بعض المملثلات في بوليوود أنها لم تكن الوحيدة اليت تعرضت لمثل هذه الأشياء حيث أنه وبعض الفضيحة العالمية لهارفي واينستين بدأت نجمات بوليوود في تذكر كل ما حدث لهن، وبدأن في كشف أولئك الذين يفعلون مثل هذه الأمور في وطنهم، وأولئك الذين يدعون إلى فندق خاص ليقيموا ليلات خاصةف ي مقابل ادوار الأفلام.

كما أكدت مخرجة أفلام في الهند أنه ما يحدث على الملأ في هوليوود من المستحيل ان يحدث في الهند نتيجة لظروف المجتمع وتحكم السلطة أكثر بكثير من هناك في الغرب، حيث أن إعلان أسماء امتحرشين لن يكون بالسهل اليسير أبدًا كما حدث هناك في أكبر منتج سينمائي وهو هارفي واينستين الأمريكي والملقب بعراب السنيما الأمريكية نتيجة سلطاته وعلاقاته القوية مع الجميع.

كما أكدت أن الهند لازالت تحوي الأسر، أما أمريكا فكل بالغ يتصرف وكأنه أسرة وحيدة.

وأكد أحد منتي بوليوود أنه كما يوجد رجال استغلاليين جدا كما يوجد صالحين، وكذلك النساء لسن بتلك البساطة ليضحك عليهن، فهم بالمرة استغلالييات جدا، ويوجد منهن الصالحات أيضًا.