SHARE

اندلاع اشتباكات فى اليمن بالقرب من العاصمة صنعاء وفى أماكن متفرقة أخرى

تجددت الاشتباكات مرة أخرى في اليمن  بين القوات الموالية لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادى والتحالف العربي بقيادة السعودية وبين المتمردين الحوثيين وقوات على عبد الله صالح الرئيس السابق لليمن  فى عدة جبهات أدت إلى حصيلة من الضحايا يقدروا بالعشرات كما أسفرت عن تقدم ملحوظ للقوات المؤيدة للحكومة والتحالف

استهدف الطيران الحربي التابع للتحالف مواقع مليشيات الحوثي وصالح في جبهة نهم بـ22 غارة، توزع على عدد من الجبال المحيطة بصنعاء , وقد تمكن الجيش الموالي للحكومة من السيطرة على جبل التفاحة وجبل جرف اليلع، وعدد من المواقع التي كانت تسيطر عليها المليشيات في منطقة نهم ,كما دمر دبّابتين ومدرّعة وأربعة مدافع وخمسة رشّاشات ثقيلة واسفرت الغارات عن وقوع 18 قتيل من جبهة الحوثيين وإصابة العشرات فيما قتل نحو 4 من موالى الحكومة وجرح سبعة آخرون

كما أعلنت قوات التحالف عن تقدم جديد في معارك اليوم الأربعاء والتي أسفرت عن مقتل العقيد منصور سيف، ضابط التوجيه المعنوي في اللواء 314 المرابط في جبهة نهم شرقي صنعاء

وفى جبهة أخرى فى صعدة شمال اليمن شنت مقاتلات التحالف العربي غارات مكثفة استهدفت تحركات الحوثيين والقوات الموالية لعلى عبد الله صالح  في المناطق الحدودية بمديرية شدا والظاهر بمحافظة صعدة، معقل جماعة الحوثيين , وأسفرت  الاشتباكات بينهما عن مصرع 6 من القوات المواليه للحكومه و 5 من جماعة الحوثيين

كما قتل 4 من جماعة الحوثي وعسكريين من القوات التابعه للحكومه فى محافظ البيضا وسط البلاد فى اشتباكات بين الطرفين

ويعاني اليمن من حرب مشتعلة بين المتمردين الحوثيين الموالين للرئيس السابق على عبدالله صالح والقوات المواليه للحكومه والمدعومة من السعودية منذ أكثر من عام أسفرت عن سقوط 6900 قتيل ونزوح 35 ألف شخص  بالإضافة للأوضاع الكارثية التي يعيشها الشعب اليمنى والتي يتوقع أن تتحول فى أونه قصيرة إلى مجاعة تشمل مئات اليمنيين

وفى سياق متصل شنت القوات الأمريكية الأسبوع الماضى غارة استهدفت مواقع لتنظيم القاعدة فى محافظة مأرب شمال صنعاء عاصمة اليمن , وقد أسفرت تلك الغارات عن مصرع 5 من عناصر تنظيم القاعدة فى شبه الجزيرة العربية وفق بيان صادر عن قيادة القوات الأميركية في الشرق الأوسط, حيث تعتبر الولايات المتحدة هذا الفرع من أكثر الفروع المتشددة للنظام وأنه يزال يشكل تهديدا خطيرا للمنطقة والولايات المتحدة كما أن له تأثير سلبي على استقرار اليمن  وذلك فى تصريح من المتحدث بإسم القيادة الاميركية جوش جاك

كحل لأزمة اليمن أعلنت الأمم المتحدة عن خارطة طريق لإنهاء النزاع الدائر عن طريق المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ مع جدول زمني يحظى بدعم دولي , غير أن القوات المواليه للحكومه لا تدعم هذا المقترح لما فيه من تهميش لدور الرئيس عبد الهادى منصور وإضفاء شرعية على انقلاب الحوثيين المدعوم من الرئيس السابق على عبد الله صالح

 …..