SHARE

 الحوثيين يوجهون صاروخاً الى مكة وللبيت رب يحميه

صدت قوات الدفاع الجوية السعودية صاروخاً كان متوجهاً الى مكة المكرمة على بُعد ٦٥ متراً من مدينة مكة المكرمة، اتهمت فيها القوات السعودية الحوثيين على تخطيط إرهابي يستهدف مدينة مكة المكرمة. وكان تبرير الحوثيين هو أن الصاروخ كان متوجهاً الى مطار الملك عبدالعزيز الدولي بمدينة جدة وليس مكة المكرمة.

الحوثيين على قناتهم: الصاروخ خلّف خسائر كبيرة 

وأعلن الحوثيين على قناتهم سبأ بأن الصاروخ من نوع باليستي كان متوجهاً الى مطار الملك عبد العزيز بجدة وقد أصاب هدفه بدقة مخلفاً خسائر كبيرة في المنطقة. اما عن وكالة الأنباء السعودية فهي تؤكد بأن الصاروخ قد تم اعتراضه دون أضرار تذكر

اعتبر مجلس التعاون الخليجي ان اعتداء الحوثيين وتخطيطهم على المدن المقدسة هو أمر استفزازي يستهدف المسلمين في كافة الأرض، وجاء رد وزير الخارجية السعودية بأن هذه تخطيطات مدعومة من ايران هدفها هز المنطقة وزعزعة الأم

 كما أصدرت مملكة البحرين بياناً رسمياً تندد فيه ما حصل واعتبرت هذا العمل عملاً اجراميا و كذلك طالبت جميع دول العالم الإسلامي بتوحيد الصف وجمع الكلمة ضد هذه الأعمال ومساعدة السعودية في صد هذه الهجمات الآثمة

اعتبرت وزارة الخارجية في قطر هذا العمل اعتداء واضحاً ودليلاً على استمرار الحوثيين لرفض السلام والرضوخ لشرعية الحكومة في اليمن، وأن استمرار هذه الأعمال يعيق كافة الاتفاقيات والهدنة التي من الممكن الاتفاق بخصوصها.  أما في الأردن فقد جاءت تصريحات وزير الدولة لشؤون الإعلام شديدة اللهجة واصفا هذه الأعمال بالإجرامية وأن أمن الخليج جزءاً من أمن الأردن وأن هذه الأعمال الإرهابية لا تخدم أي قضية عربية بل هي استفزاز لمشاعر المسلمين تجاه أماكنهم المقدسة

حتى الان راح ضحية في حرب اليمن ما يقدر بعدد ١٠ الآف قتيل من كلا المنطقتين في الحد الجنوبي بالسعودية وفي اليمن ايضاً، والسؤال اليوم الذي يسأله الجميع متى يرضخ الحوثيين لشرعية اليمن والاستسلام؟ الكثير من الدماء أهدرت واستمرت هذه الحرب طويلاً ويأمل كل العالم العربي والإسلامي بأن يعم الأمان على هذه المنطقة قريباً حفظاً لدماء المسلمين