SHARE

2701a6d0-clinton-4x3

في الواقع، فإن الولايات المتحدة هي دولة تتكون من 280 مليون الاميركيين، بالإضافة الى ما يقرب

من 45 مليون من الوافدين والمهاجرين الشرعيين وغير الشرعيين.

وأوضح مكتب الإحصاء الاتحادي الامريكي أن عدد سكان بلغ 324.7 مليون نسمة في حين بلغ عدد سكان المهاجرين حوالي 42.4 مليون نسمة منهم 11 مليون مهاجر غير شرعي في عام 2014، وفقا للبيانات الاتحادية التي قدمها مركز دراسات الهجرة. مما يجعل 280 مليون امريكي هم المولودين بأمريكا بنسبة مهاجر واحد لكل 9 أمريكيين مولدين بأميركا وذلك ما جعل هيلاري كلينتون تصف الولايات المتحدة الامريكية بانها “دولة المهاجرين”.

ووفقا لرابطة الدول المستقلة، تظهر بيانات مكتب الإحصاء أن 42.4 مليون من المهاجرين (الشرعيين وغير الشرعيين) يعيشون الآن في الولايات المتحدة في عام 2014 وهو أعلى رقم على الإطلاق في التاريخ الأميركي للمهاجرين. بما يعادل نسبة 13.3 من سكان البلاد وهي أعلى نسبة في 94 عاما. وقد استقر في الولايات المتحدة بين عامي 2000 و2014عدد 18.7 مليون من المهاجرين الجدد

screen-shot-2015-08-12-at-11-34-03-am

وحصة كبيرة من المهاجرين لديهم مستويات منخفضة من التعليم الرسمي. من المهاجرين البالغين (الذين تتراوح أعمارهم 25-65) حيث لم يكمل 28 في المئة من المهاجرين البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و65 المرحلة الثانوية، مقارنة بنسبة 8 في المئة فقط من المواطنين. حصة المهاجرين (25-65) بينما يقل الفرق بين المهاجرين والمواطنين من حملة درجة البكالوريوس ب 30 في المئة ل 32 في المئة فقط

ومع ذلك، فإن الحكومة الاتحادية زيادة تدفق المهاجرين. فعلى سبيل المثال فان الحكومة تتيح فرصة لمهاجر جديد مقابل كل أربعة مواطنين، ووفقا لمكتب الإحصاء، كل ثماني ثوان يولد مولود جديد، في حين يصل مهاجر جديد كل 29 ثواني.