SHARE

اعلنت مصادر من الحكومة الليبية انها قامت بمهاجمت آخر قواعد داعش في اراضيها مساء أمس الجمعة , وقامت بلسيطرة على جميع المباني الخاضة للتنظيم , وانتج الهجوم الاخير الذي تم عن مقتل ثلاثيين فرداً من التنظيم.

تذكر ان تنظيم داعش الارهابي توغل الى دخل ليبيا بعد مقتل رئيسها السابق , معمر القذافي , و يعمل افراد التنظيم الارهابي في ليبيا كعمله في باقي الدول العربية , زلزلت الامن الداخلي و القيام بأعمال التطرف و الارهاب, و ما زلنا نذكر كيف قتلت عشرات المسيحين المصريين سابقاً .

وقد بدأت الحكومة الليبية منذ عام بعملية تطهير الاراضي الليبية وقامت في الاسبوع السابق بلدخول الى أكثر من 25 منزلاً كان لاعضاء التنظيم , و عثرت على عشرات المدارس و المجمعات التي اقام فيها التنظيم مقابر جماعية , حيث عثر على مئات الجثث .

وتشهد مدينة سرت الليبية وهي اخر محطات الجيش الليبي اسبوعاً حافلاً بالاشتباكات المباشرة ما بين القوات الليبية و قوات التنظيم, و لكن استطاع الجيش الليبي من استعادت المناطق لتي تغلغل فيها التنظيم و تطيرها , اضافة الى ان الجيش الليبي دخل الى جميع مقرات التنظيم الواقعه في سرت الليبية و قام بقتل اعضائه و جرح بعضهم الاخر , و قام بتدمير مصانع الاسلحة اليدوية التي يصنعونها و قطع عليهم الامدادات .

ويذكر بعض الجنود ان قوات التنظيم ل يكلون و لا يملون من القتل و سفك الدماء, بل يزالون يقاتلون حتى اخر نفس فيهم , نذكر ان القوات الامريكية تشارك الجيش الليبي في عمليات تطهير ليبيا من التنظيم و تم القيام بأكثر من 400 حملة جوية منذ السبت الماضي من أجل انهاء وجود التنظيم في ليبيا.