SHARE

شهد يوم الجمعة خروج مئات الالاف من الفلسطينيين في الاراضي الفلسطينية المحتلة الى الشوارع بتنظيم و رعاية حماس, احتفالا بذكر التاسعة و العشرين لاطلاق الحركة , و من أجل التنديد بقرارات الحكومة الاسرائيلية الأخيرة , هذا في وسط حراسة أمنية اسرائيلية مشددة جداً.

وقد بدأت المسيرات الفردية بالتحرك بعد صلاة الجمعة من المساجد الواقعة في شمال قطاع غزة , و من ثم تجمعت جميعها في الساحات التي تم تخصيصها لهذا الامر و الاعلان عنها مسبقاً.

شهدت هذه التجمعات هتافات سلمية و رايات فلسطين اضافة الى راية حركة حماس, كانت تعلو في السماء , وسط مئات الالاف المشاركة .

شهدت هذه الفعالية التي جمعت أكثر من مئة الف مشارك كلمات وطنية تم القائها  على شعب الاراضي  المحتلة حيث أكد زعماء الحركة أنهم ماضوون في وعودهم و ستبقى الحركة قائمة و ستبقى تقاوم و تعارض الاحتلال حتى يتم تحرير أخر شبر في فلسطين المحتلة .

كما اكد زعماء الحركة المشاركيين أن حماس موجودة لتمثل صوت الشعب الفلسطيني و لتدافع عن حقه خاصة في ضل القرارات الاسرائيلية الاخيرة , و اكدو أنهم سيعملون كل ما بوسعهم لمنع تنفيذ هضه القارارات عن طريق الضغط على المحكمة الدولية و بعض الدول الاعضاء .

وتم القاء المزيد من الخطب التي تناولت مجموعة من المواضيع الوطنية تذكير بمسيرة حركة حماس و جهودها في دعم القضية الفلسطينية , و في النهاية تم تقديم بعض النصائح للمواطنين من اجل الحفاظ على سلامتهم حيث أن القوات الاسرائيلية تشهد حالة من الاستنفار الامني بعد معضلة الحرائق و المعارضة الدولية التي تشهدها ضد قراراتها الموافق عليها من قبل الكينسيت مبدائياً حيث شهدت الايام القليلة الماضية عشرات لاعتقالات تزوعت في مختلف انحاء فلسطين من دون جرم او سبب يذكر.