SHARE

فلسطين والأردن يد واحدة ضد الإرهاب الأسود

أفاد بيان لإدارة الإعلام الأمنى بالأردن عن وقوع حادث إرهابي “إرهاب أسود ” أمس فى منطقة القطرانة بمحافظة الكرك ،وقد نتج عن هذا الحادث الإرهابى الغاشم مقتل حوالى 10 أشخاص بين مدنيين وقوات امن وسائحون،وقد أثار الخبر إستفزاز العديد من القيادات العربية فى العالم العربي منهم الرئيس عباس، والذي اعلن على الفور دعمه للأردن الشقيقة فى مواجهه الإرهاب الأسود.

حيث ذكر بيان إدارة الإعلام الأمني بالأردن  ملابسات آخر حوادث الإرهاب الاسود كما يلى “إحدى دوريات الأمن العاملة في منطقة القطرانه/ محافظة الكرك وصلها بلاغ بوجود حريق في أحد المنازل وفور وصولهم للمكان تعرض طاقم الدورية لإطلاق نار مفاجئ من قبل مجهولين كانوا داخله ونتج عن الحادثة إصابة رجلي أمن عام ولاذ مطلقو النار بالفرار بواسطة إحدى المركبات” مضيفاً “بعدها بفترة وجيزة أطلق مجهولون عدة عيارات نارية باتجاه إحدى الدوريات العاملة أيضا في محافظة الكرك ولم تقع إصابات تذكر حينها، ليرد بعد ذلك بلاغ آخر حول قيام مجهولين بإطلاق عيارات نارية من داخل قلعة الكرك باتجاه مركز أمن المدينة في محافظة الكرك ونتج عن ذلك عدد من الإصابات من رجال الأمن العام والمارة أسعفوا للمستشفى للعلاج”.

عباس والملك عبد الله ضد الإرهاب الأسود:

منذ فترة يعانى العالم كله من ظاهرة غريبة تسمى بالإرهاب الأسود،تلك الظاهرة التى لطخت جبين معظم العالم العربي والغربي باللون الاسود الذي لا يفوت يوم الإ وهو ملبوس،ولطخت أراضيه بدماء أبنائهم ،فبأى ذنب يقتل الأبرياء فى عالمنا؟! لم يقتلوا بهذا الدم البارد ؟!

فقد أعلن الرئيس محمود عباس مواساته للملك عبد الله ملك الاردن الشقيقة لهذا الحادث المأساوي ،وقدم أحر التعازي له ولشعبه،وأعلن عباس رفضه وإدانته لهذا الحادث الإرهابى الاسود الغاشم ،وأكد عباس ان فلسطين تقف جمباً إلى جمب مع المملكة الأردنية الهاشمية.

والجدير بالذكر هو إدانة الرئيس محمود عباس للجريمة السوداء للإرهاب فى الأراضي الأردنية ،وقتل الأبرياء من المواطنين في أراضيهم،وقد تمنى عباس إستمرار مسيرة الأمن الأردني نحو الإستقرار وتحدي الإرهاب الأسود.
وطالب الرئيس عباس بشخصه وصفته كمسئول في الحكومة الفلسطينية بضرورة توحيد الصفوف العربية والعالمية لمواجهه ذلك السير الجارف من الإرهاب الأسود الذي عم العالم بأسره.