SHARE

يتم  بدء جلسة المجلس التشعيري لفلسطيني صباح يوم غد الخميس من أجل البحث في قرارات صادرة عن لمحكمة الدستورية في فلسطية و المتعلقة بشكل أساسي برفع الحصانة عن خمسة اعضاء من النواب.

وقال احد النواب وهو احد النواب الخمسة الين سيتم بحث في قرار منحهم  الحصانة أن هذه الجلسة هي خطوة هامة جداً للحكومة الفلسطينية وتم الموافقة عليها و تنظيم انعقادها بعد مجموعة من المطالبات بذلك و بعض االعرائض التي تم رفعها من المجلس الاعلى .

وقال ايضاً ان الجلسة التي سيتم انعقادها ستبحث في موضوع رئيسي واحد فقط و هو المدرج في جدول اعمالها وهي متعلقة بصلاحية قرارات المحكمة التي تم اتخاذها لرفع الحصانة عن خمسة نواب من اصل 120 نائب في الحكومة الفلسطينية.

ان النواب مستمرين في الاحتجاج على هذا القرار عن طريق رفع الشعارات , القيام بعمليات الاضراب حتى يتم الغاء هذه الاحكام التي صدرت بحقهم.

ستحاول اللجنة المنعقدة الطعن في قرار المحكمة العليا و المطابلعة بلتراجع عن قراراتها .

نود الذكر أن النواب الذين تم رفع الحصانة عنهم بموجب قرار المحكمة العليا هم اعضاء في حركة فتح , و تم اعتبار الامر يشكل تحدياً مقصوداً موجهاً للحركة , كما قال النواب الذين تم رفع الحصانة عنهم ان قرار مثل هذا هو خاص فقط لجهات أمنية فلسطينية و ليس للمحكمة أي حق في اصدار مثل هذا القرار.