SHARE

اعتقال المحامي محمد علان ومداهمة منازل قيادات الجهاد

اعتُقل فجر يوم الخميس المحرر المحامي محمد علان على يد القوات العسكرية الصهيونية بعد أن هجموا على بيته الموجود في منطقة عينابوس, ولم تكتف القوات الصهيونية بمهاجمة بيت محمد علان فقط بل قامت بالهجوم على منازل كثيرة تابعة لقادة الجهاد الإسلامي الموجودين في الضفة الغربية.

وصرح والد المحامي محمد علان أثناء حديثه مع صحيفة “فلسطين اليوم” أن هناك مجموعة من قوات الإحتلال الصهيوني هجموا على المنزل عند الفجر وقاموا بتفتيش البيت واعتقلوا محمد ولده.

وأكد والد محمد علان أن هذا الإعتقال له صلة وثيقة بما حدث منذ شهر تقريباً؛ وهو أن المحامي محمد علان أعرض عن الحضور مع المخابرات الصهيونية عندما هاتفه أحد ضباط الإحتلال وطلب منه أن يحضر, فرد عليه محمد علان بأنه يمكث في منزله و إذا أراد أحد أن يتحدث معه فليأتي.

اعتقال قيادات الحركة الجهادية

هجمت مجموعة من قوات الإحتلال الصهيوني على بيت أحد القياديين في الحركة الجهادية وهو الإسلامي المحرر طارق, والذي يقع بيته في منطقة عرابة جنوب غرب جنين. وهجموا أيضاً على منزل شقيقي القيادي المحرر طارق قعدان.وقاموا بتفتيش شقيقته المحررة منى قعدان بعد أن إقتحموا منزلها أيضاً وصادروا منها جهاز اتلفاز وجهاز محمول ومبلغاً كبيرا من المال.

شاركت المحررة منى قعدان علي موقع التواصل الإجتماعي ” الفيس بوك”  الصور التي تثبت تخريب منزلها ومنازل أشقاءها على يد قوات الإحتلال الصهيوني, وعلقت بأن القوات الصهيونية عمدت أن تخرب أثاث منازلهم وتدمره بالكامل.

وهجمت القوات الصهيونية على منزل المحرر الإسلامي جعفر عز الدين, والذي يقع ببلدة عرابة أيضاً. وقامت بتخريب المنزل تماماً بكل محتوياته, وسرقوا ونهبوا كل ما يوجد به من أموال وأجهزة كهربائية و هواتف محمولة.

وجاء الشيخ خضر عدنان معلقاً على كل ما حدث من موت الشاب أحمد الخروبي شهيداً في شمال القدس وما قامت به قوات الإحتلال من اعتقال المحامي محمد علان والهجوم على منازل عائلة قعدان وعز الدين, حيث قال: “إن استبسال أبناء شعبنا في كفر عقب و قلنديا و شهادة البطل الخروبي تعبير عن محبة شعبنا و تقديرهم للشهيد أسد القدس مصباح أبو صبيح و ذوي الشهداء و رد على هدم منزلهم في كفر عقب”.

وجاء قوله فيما يخص اعتقال محمد علان أن اعتقاله هذا هو أكبر دليل على فشل قوات الإحتلال الصهيوني في طلب حضوره وإستجوابه من قبل المخابرات الصهيونية.