SHARE

قام صندوق القدس بختم الفعاليات المقامة  بتجمع خاص بتوزيع الجوائز,  ومؤتمرخاص ب المؤسسات المانحة للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي وتقام هذه الفالية في كل عام, وقد عقد في 2016 في  البحرين تحت رعاية الاستاذ “علي الصالح” والذي يحتل منصب رئيس مجلس الشورى في البحرين وقد جاء شعار الفعالية هذا العام ” مؤسسات اسلامية بمعايير عاليمة” وحضره الكثير من الشخصيات ذات الحضور القوي في الالم الاسلامي.

تضمنت فعاليات المؤتمر مشاركة رئيس مجلس الادارة في “صندوق القدس”  بندوة حملت عنوان ” نحو نهضة شاملة في عالمنا الاسلامي”  وذلك كزء من ورشة عمل اطلق عليها اسم ” المنح في العالم الإسلامي” .

 وتم الحديث المفصل عن بعض المنظمات الاسلامية المانحة في الدول الاسلامية,  وتنالت الندوة عدة جوانب منها  توزيع هذه المؤسسات,  واثرها,  وعرض الواقع في عالمنا الإسلامي وخاصة في القدس, و الضرورة الشديدة إلى زيادة المنح والمساعدات وتكثيف المساندة للقدس والدول الإسلامية التي تعاني من الحروب ، وشجع المصري في ندوته إلى المعرفة الدقيقة  بواقع المنح في الدول الإسلامية عبر خلال عدة  مؤشرات  منها نسبةالفقر و البطالة وطرق البحث العلمي لنعرف أهم الاسباب وراء  تراجع الامة الاسلامية ، وقال في حديثه ايضاً أنه من الضروري جداً  إنشاء مؤسسة اسلامية تجمع ما بين رجال الاعمال ورجال العالم الاسلامي لانشاء الوحدة المتكاملة للنهضة بالعالم الاسلامي من ركوده الصامت .