SHARE

قال الرئيس الفلسطيني “محمود عباس” أن الشعب الفلسطيني قام بتقديم التقرير الاولي الخاص بقرار مجلس الامن والمقدم الى حكومة الوليات المتحدة الأمريكية وذلك ليتم التأكد منه و اجراء التعديلات الازمة عليه قبل طرحه بشكل رسمي الى المجلس .

 وقال ايضا في تقرير صحفي اعدته الصحيفة الاسرائيلية ” يديعوت” حيث قال به ان قرار المجلس غير مقصدو بع التوجه الى اسرائيل بشكل مباشر, بل القرار بالرفض جاء حول المستوطنات و مخالفتها للقوانين و الانظمة الدولية , ولم يتم النظر في الامر من ناحية نشر السلام او تهدئة العلاقات بين الحكومتين .

كما أكد الرئيس عباس أن توقيف جميع الانشطة المتعلقة بلمستوطنات يعني بعض الوقت لمشاورة الممثلين الفلطسنيين مع الحكومة الاسرائيلية و من دون شروط مسبوقه, لكن قرارات المستوطنات لا تعطي فرص لمناقشة الاوضاع الحالية وما زال التوتر يسود الاجواء.

ورداً على قرار حول تقسيم الدولتين و الاعتراف الجولي ب اسرائيل كدولة فقال أنه لا يريد التعليق على هذا الموضوع الا أنه قال ان تم الاتفاق في عام 1993 على الاعتراف بدولة اسرائيل واضاف انه ليس من واجب الفلسطينيين الاعتراف بدولة تحتله ك دولة رسمية و مستقلة.

تذكر أن الرئيس الفلسطيني كان قد اجتمع بلحكومة الامريكية عدة مع الحكومة الأمريكية وتم التركيز على ضرورة حزم موقف الحكومة الامريكية تجاه القضية الفلسطينية من أجل التصويت على قرار الاستيطان في المجلس الدولي و بالفعل لقد امتنعت الحكومة الامريكية عن التصويت الامر الذي تسبب في توتر العلاقات الاسرائيلية الامريكية.