SHARE

قالت الحكومة الاسرائيلية صباح اليوم الاثنين, أنها لن تقوم بتسليم الرفات الخاصة بشهداء حماس والذي لقوا حذفهم اثناء هجومهم المسلح على اعضاء الجيش الاسرائيلي, بل قالت الحكومة أنها ستقوم بدفنهم و لن تسلمهم الى الحكومة الفلسطينية .

وجاء قرار الحكومة الاسرائيلية بهذا الخصوص بعد أن قامت جماعه القسام بعرض سريطاً ساخراً يدور حول عرض احد الجنود الاسرائيليين والذي قتل في أحد الهجمات العسكرية على قطاع غزة في عام 2014.

وجاء بعد بث هذا المقطع على صفحات الانترنت , الرد الرسمي و القاسي من قبل رئيس الحكومة الاسرائيلية قال به ان حكومته قد اعادت النظر في كيفية التعامل مع جثث الافرا الذين قتلوا في الهجمات الارهابية و على الرغم من انهم اصدروا قرار بإعادة الجثث الى اهاليهم ليتم دفنهم بطريقتهم, الا ان الحكومة الاسرائيلية تراجعة عن هذا القرار و قررت عدم إعادة الجثث بل قالت انه سيتم دفنهم بطريقة الحكومة الاسرائيلية .

ومن غير دخول في أية تفاصيل تتعلق بكيفية الدفن التي سيتم اتباعها, لكن كان من الواضح وفقاً لما تم ذكره, أن طرق اعادة رفات الجنود الذين قتلوا قد تمت مناقشته سابقاً , كما تم التفاوض مقابها على جنود اثنين محتجازيين لدي الحركة الفلسطينية حماس, الا ان الموضوع قد تغير الان و لم يتم ذكر أية تفاصيل اضافية حول الموضوع من أي مصدر رسمي حتى الآن.