SHARE

قام عدد من اعضاء مجلس الشيوخ في الوليات المتحدة بتقديم اقتراحات حول مشروع لنقل السفارة الامريكية الواقعه في فلسطين المحتله من تل أبيب الى القدس الشريف.

وقال أحد الاعضاء المتقديمن بهذا الأمر أن الآن هو الوقت المناسب من اجل تجاوز الوعود لتي تم طرحها منذ مدة طويلة منذ عام 1995 و الكونغرس الامريكي يوعد بنقل السفارة الأمريكية الى القدس, وقد آن الاوان لفعل ذلك.

.وقال عضو آخر من الكونغرس, أن هذا المشروع هو قرار مشترك بين اسرائيل و ألوليات المتحدة, وأشار ان الحكومة الامريكية تنتظر بفارغ الصبر للعمل مع الرئيس الامريكي الجديد فور استلامه الرئاسة بشكل رسمي.

وصرح الرئيس الامريكي الجديد في تسريح سابق أنه ينتقد التأخير الحاصل في عملية تأجيل و تأخير نقل السفارة الى القدس, ووعد بشكل رسمي أنه سيعمل على إعلان القدس عاصمة لاسرائيل و سيتم نقل السفارة الأمريكية هنالك فور استلامه رئاسة البيت الابيض.

 أما عن موقف الحكومة الفلسطينية من هذا الأمر فقد قال الرئيس الفلسطيني في تصريح رسمي له حيث قال ” أن الشعب الفلسطيني يتعامل مع هذا القرار بصبر كبير, وأضاف ايضاً ان الوعود و الكلمات التي يلقيها المشرحين اثناء حملاتهم الرئاسية لا تعنل بالضرورة انه سيتم تطبيقها واضاف ايضاً انه لا يمكنه تصديق أن الرئيس الامريكي الجديد ترامب سيعمل على زيادة حدة الصراع الفلسطيني – الاسرائيلي, حيث ان هذا الأمر سيؤدي الى انتفاضة فلسطينية ثالثة , وقال أنه في حال كان الأمر حقيقة فأن مجموعه من المباحثات سيتم إجرائها قبل نقل السفارة فعلياً حيث أن للأمر ابعاد سياسية و أمنية كبيرة جداً.