SHARE

مع اقتراب استلام الرئيس الامريكي الجديد ” ترامب” السلطات بشكل رسمي يزداد قلق الشعب الفلسطيني و لحكومة الفلسطينة من وعود الرئيس الامريكي المتعلقة بنقل السفارة الامريكية من تل أبيب الى القدس الشريفة, و على الرغم من ذلك فأن الرئيس الفلسطيني ” عباس” قد أرسل رسالة رسمية مباشرة اليوم الى الرئيس ” ترامب” يدعوه ان لا يتم نقل السفارة الى القدس.

وحسبما جاء في أحد الوكالات الفلسيطينية الرسمية فأن الرئيس لفلسطيني شرح في رسالته أسباب عدم نقل السفارة , و أشار الى ردت الفعل العنيفة التي سيقابل بها الشعب الفلسطيني عملية النقل هذه, و قال ايضاً أن ما سيحدث بعدها سيكون أكبر بكثير مما يتوقع , لذا من أجل الحفاظ على العملية السلمية فانه لا يجب ان يتم نقلها الى القدس.

وبالفعل فأن علية النقل هذه ستكون بمثابة التصريح الرسمي بإقامة الانتفاضة الفلسطينية الثالثة و سيكون لها آثار كبيرة جداً على الصعيد الدولي بشكل عام و على صعيد العلاقات الفلسطينية و الاسرائيلية بشكل خاص.

اضافة الى أن هذا الامر سيكون مخالفاً للقانون الدولي و القرارات التي تم اتخاذها فيما يتعلق بنقل السفارة و التوسع في المستعمرات الاسرائيلية في اراضي فلسطينية خاصة .

ولم يكتفي محمود عباس بذلك, بل تراسل مع مجموعه من الدول الاجنبية الاخرىمثل روسيا و المانيا شارحاً لهم خطوة مثل هذا القرار و طالباَ منهم التدخل لانقاذ الموقف قبل أن يتم لتصبحح عملية السلام مستحيله من بعده.