SHARE

رام الله تسعى لكسب ثقة المواطنين وتطلق أول موازنة للمواطن في فلسطين

عانت البلديات المحلية في فلسطين من العديد من الأزمات على مر السنوات الماضية، الامر الذي جعل هناك عدم ثقة بين المواطنين والبلديات بسبب الوضع المادي، لذلك سعت بلدية اليامون بالتعاون مع الهيئة الاستشارية الفلسطينية لتطوير المؤسسات غير الحكومية والتعاون الإنمائي الألماني لإطلاق أول موازنة مواطن في قطاع الحكم المحلي في فلسطين بهدف توعية المواطنين بالوضع الاقتصادي الحالي الذي يعيشون فيه ومعرفة كافة المسائل المادية في بلدياتهم.

وعن ذلك يقول نايف خمايسة، رئيس بلدية رام الله، إن المواطن الفلسطيني هو رأس مالنا الحقيقي والذي نسعى إلى التطوير الدائم من اجله، مشيرًا إلى أن هناك خطة كاملة تسعى إلى تحقيق التنمية الشاملة لسكان رام الله تعويضًا عن ما عاشوه خلال السنوات الماضية من دمار سواء كان من الاحتلال أو اهمال من قبل البلديات المحلية والحكومة الفلسطينية.

وأوضح خمايسة، أن الموازنة هدفها تعريف المواطن بميزانية بلده وإدراك كيف ينفق المال بشكل عام، الأمر الذي يجعله مدرك لسياسيات الاقتصادية في رام الله ويسعى من أجل الحفاظ عليها وتنمية بلدته وفقًا للامكانيات المالية المتاحة.

وشدد رئيس بلدية رام الله، على ضرورة المشاركة المجتمعية في اليامون، من خلال تنظيم العديد من الندوات الحوارية والتي تسعى لإيجاد حلول للمشكلات المتواجدة، مطالبًا الحكومة الفلسطينية بضرورة العمل من أجل خدمة كافة شرائح المجتمع المحلي في كافة القطاعات الفلسطينية.

ومن جانبه أكد رائد شرباتي مدير عام التوجيه والرقابة في الوزارة، على أن المواطن الفلسطيني من أولويات الوزارة، مشددًا على السعى الدائم للحكومة الفلسطينية وكافة البلديات من العمل على تعزيز الشفافيه والنزاهة من خلال المشاركة المتجمعية الحقيقية،موضحًا ان انطلاق الميزانية الفلسطينية للحكم المحلي ستتيح لكافة الفلسطينيين الاطلاع عليها والتأكد من شفافيه العمل الاقتصادي.

فيما قال  أحمد هيجاوي مدير المشاريع والبرامج في الهيئة الاستشارية، أن موازنة المواطن التي ستتاح للمواطنين في رام الله تشمل السنة المالية لعام 2016 والسنة المالية لعام 2015 ايضًا بالإضافة إلي كافة المصاريف والإيردات التي صرفت على الحكم المحلي وسيتم عرضها على المواطنين بشكل مبسط وبأوراق سهلة ومرنة تتيح له الإطلاع عليها بكل سهولة.

وأوضح الهيجاوي، أنها تحتوي ايضًا على كافة المشروعات المالية الحالية والمشاريع التي تم تنفيذها على مدار العاميين الماضيين، والبالغ عددهم أكثر من 7 مشاريع منها مشاريع خاصة بتحسين الطرق وانشاء كباري واخرى لبناء قاعات محلية جديدة واخرى لإدارة الصوتيات.