SHARE

المستخدمين على “فيس بوك” يخضعون لذات السياسات ولا أفضلية لاسرائيل

 
خلال منتدي فلسطين للنشاط الرقمي،أكد “سيمون ميلنر”مدير السياسات في فيس بوك أنه لا أفضلية لإسرائيل عن أى مستخدم من مستخدمى فيس بوك فالكل خاضع لنفس الإجراءات والسياسات بدون تمييز.

الأمان في الفيس بوك هو حق من حقوق الإنسان الأساسية:
صرح “سيمون ميلنر” مدير السياسات فى فيس بوك للشرق الأوسط وأفريقيا وممثل فيس بوك خلال منتدي فلسطين للنشاط الرقمى ،بأنه لا يوجد ثمة تعاون أو تمييز يعطيه الفيس بوك وإدارته لإسرائيل أى كان نوعه،وعلاوة على ذلك أكد “ميلنر” أن جميع مستخدمي فيس بوك يطبق عليهم نفس اللوائح والقوانين والسياسات ولا تختلف تلك السياسات من بلد لأخرى،وأكد “ميلنر” أن إدارة فيس بوك لا تنحاز لأى طرف أو بلد ،وأضاف “ميلنر” أن عملية إغلاق الصفحات أو الحسابات لا يتم إلا عندما يزداد حجم التبليغ عن الصفحة أو الحساب من مستخدمي الفيس بوك.
يذكر أن المركز العربي للتطويرالإعلامي الإجتماعي في حييفا،قد قام بتنظيم منتدي فلسطين للنشاط الرقمي،ويذكر ان ذلك المنتدي قد تم بمشاركة 21 متحدث محلي ودولي ،وحضره ما يزيد عن 200 مشارك،وقد كان الهدف لذلك المنتدي هو الحديث عن خصوصية الأنشطة الرقمية للمستخدمين وكيفية تحقيق الأمان لهم.
ومن جهته،صرح “منار مخول” عضو مجلس إدارة “حملة”،أن الحقوق الخاصة بعدم إنتهاك الخصوصية والمتعلقة بإستخدام الإنترنت الأمن هى حقوق اساسية للإنسان ،ومن جانبه،عرض “نديم الناشف” “مدير مركز حملة نتائج” إستطلاع حول نسبة الأمان خلال إستخدام الشباب الفلسطينى للأدوات الرقمية ،وأكد سيادته أن نسبة سرقة الحسابات في فلسطين بلغت 25%،وأكدت الإستطلاعات أن حوالى ما يقرب من 19% تعرضوا للمسائلة في فلسطين نتيجة سوء استخدامهم للفيس بوك.
وعلاوة على ذلك،أكدت “سحر فرنسيس”بصفتها المدير المسؤل في مؤسسة الضمير،بأنه ما يقرب من 200 ملف تقديمه للمحكمة الإسرائيلية وكان عنوان تلك الملفات الرئيسي هو التحريض والإساءة على مواقع ووسائل التواصل الإجتماعي،ومن جهتها،أكدت “أليكسندر كوربيون” مسؤولة المناصرة وقيادة البرامج في مؤسسة “الخصوصية الدوليّة” أن خصوصية الفرد على الإنترنت يحتاج إلي تجنيد العديد من المدنيين لنصرته.
والجدير بالذكر هو الحديث عن سياسات يوتيوب وكيفية نشر المحتوي فيه حيث أشارت “ثواب شلبي” خبيرة البحث في يوتيوب وغوغل أنه على الرغم من نشر ما يقرب من أربعمائة فيديو على اليوتيوب كل ساعة إلا انه تتم مراجعتهم ومراجعة محتواهم جميعا وذلك من أجل حذف كل ما هو لا يليق لعرضه على المتابعين.