SHARE

بعد أيام قليلة انتخب ميشال عون، قائد الجيش اللبناني الأسبق وحليف حزب الله، رئيسا للجمهورية اللبنانية، فقد احد الاندية الرياضي اللبنانية أحد أعضائه الأسبوع الماضي و الذي توفي في حلب في شمال سوريا.

قاسم الشامخة من نادي العهد الرياضي
فقد نادي العهد الرياضي، وهو فريق كرة قدم لبناني يلعب في دوري الدرجات العليا لبنان، وقد أعلن النادي على صفحة الفيسبوك مقتل واحد من لاعبيه، وهو  قاسم الشامخة، يوم الخميس الموافق الثالث من نوفمبر عام 2016 اثناء معركة حلب بشمال سوريا.
قاسم الشامخة يبلغ تسعة عشر عاما من العمر، لم يكن لاعب كرة قدم فقط، بل كان مقاتل في صفوف الحركة الشيعية اللبنانية المسلحة حزب الله المسلح، وقد كان  حزب الله حليف لإيران الشيعية منذ فترة طويلة ، التي توسعت كثيرا وذادت نفوذها وقوتها على حساب المنطقة  السنية منذ عام 2003.
وأعلن نادي العهد على صفحته في الفيسبوك ان” قاسم الشامخة تلقى رتبة الاستشهاد دفاعا عن بلدنا، أرضنا وشرفنا في مواجهة المد التكفيري الإرهابي ” وقاموا باستخدام مصطلح تحقير كثيرا ما تستخدم من قبل إيران ومعاونيها ضد أي الجماعات السنية الذين يعارضونها, وهو (داعش)
لم تحدد مشاركة نادي العهد على الفيسبوك المكان الدقيق أو ملابسات وفاة قاسم الشامخة و في مراسم اداء اليمين في البرلمان اللبناني، وقال ميشيل عون لبنان يجب أن تكون محمية من “الحرائق الإقليمية”، في إشارة إلى الصراع في سوريا حيث يقاتل حزب الله لدعم الرئيس بشار الأسد. ووعد أيضا “الحرب الاستباقية ضد الإرهاب”، في اشارة الى الجماعات السنية في سوريا.
وقال مصدر قريب من حزب الله أن “قاسم الشامخة استشهد اثناء صد هجوم للثوار السوريين يوم الخميس الماضي في الغرب من حلب شمال سوريا
و أعلنت فصائل المعارضة السورية عن مقتل ستة من اعضاء الميليشيا اللبنانية المدعومة من ايران في حلب وإصابة عدد آخر بعد استهدافهم بصاروخ مضاد للدبابات في حلب

20161105_temp2

ولد  قاسم الشامخة في عام 1997 في قرية جنوب برج قلاوية في لبنان، وعاش في مخيم برج البراجنة للاجئين في الضاحية الجنوبية لبيروت، وهي منطقة ذات الأغلبية الشيعية و هي أيضا معقل لحزب الله.
نادي العهد الرياضي نادي هو فريق من الدرجة الاولى في لبنان، و قد حقق الفوز في الدوري الممتاز اللبناني أربع مرات و اخر مرة كانت تحقيقه  الفوز بالبطولة في عام 2015.