SHARE

في الوقت الذي تشهد فيه مدينة حلب السورية قصفاً عنيفاً من قبل القوات الجوية الروسية وقوات النظام السوري, قامت وزارة السياحة السورية بأقمة حفلاً وهو عبارة عن اسبوع للموضة و الازياء يقام في الاذقية , ونذكر ان الاذقية في سوريا هي خاضعة تماماً لسيطرت النظام السوري لذلك هي تعتبر من المناطق الآمنة في سوريا.

ولكن في الوقت نفسه الذي كانت عارضات الازياء فيه تتباهى بلملبوسات الراقية و الجميلة كان يموت عشرات الاطفال , و تدمر مئات المنازل في مدينة حلب في الجهة الاخرى من مدينة سوريا.

ونشير ايضاً ان هذه الفعالية استمرت لمدة اسبوع كامل , وكان خلال الطيران العسكري يشن اعنف و اقسى الهجمات الجوية على ريف حلب , ومن جهتة قامت القوات الجوية الروسية بتضييق الحصار على تلك المنطقة بهدف الضغط على داعش و اخراجهم منها .

وذكرت وكالة الانباء السورية انه تم في الوقت نفسه في العام السابق القيام بهذا الاحتفال في حلب و تم تسميتها ب عاصمة السينماء العربية حينها , و ذكرت انه هنالك احتماليه كبيرة ان يقام في حلب في هذا العام ايضاً من الشهر الجاري احتفالاً يرعى الشهداء و دماء الاطفال الابرياء التي نزفت في حلب منذ بداية الحرب السورية.

وذكرت الوكالة ايضاً أن هذا الاحتفال يهدف بشكل اساسي الى اعادة الفرحة و الاناقة الى مدينة حلب التي دمرتها الحرب و القوات الجوية الحربية, و سيقام الاحتفال كما ذكرنا سابقاً خلال الشهر الجاري و سيتم تكريم مجموعة من الفنانين السوريين لعدت افلام سورية انتجت في ظل هذه الظروف الصعبة .

هذا و سيتم افتتاح معرض للكتاب ايضاً في حلب, يعرض اخر و احدث الكتب التي تم صدورها , المجلات و المنشورات الصادرة عن وارة الثقافة السورية , وسيقام حفل غنائي صغير لنخبة من رجال الطرب الاصيل و فلم سينمائي قصير عن حيات فريد الاطرش احياءا لذكرة .