SHARE

عودة هنية تتزامن مع الانتخابات الداخلية لحماس

صرح باسم نعيم القيادي بحركة حماس أن إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي للحركة حسم قرار عودته لقطاع غزة وحدد الشهر المقبل موعدا لذلك

وقد أخبر جريدة الغد من الأراضي المحتلة أن هنية يعود بعد إنهاء أعمالة المتعلقة بالإجراءات الداخلية في الحركة وكذلك بترتيبات فتح معبر رفح الحدودي الذي يفصل بين مصر وقطاع غزة

كما قال أن غياب هنية كان فقط لفترة معلومة وهو لا يفكر بأي خطط متعلقة بترك القطاع بشكل نهائي وخاصة مع الزخم الحالي حول الانتخابات الداخلية

وكانت الأنباء قد وردت في الفترة السابقة أشارت لانتواء هنية الإقامة خارج القطاع استعدادا للمنافسة على خلافة خالد مشعل في شغل منصب رئيس المكتب السياسي للحركة وقيادتها في الفترة القادمة

ويبدو أن هناك نشاطا واضحا داخل الحركة استعدادا للانتخابات الداخلية لحماس والتي من المتوقع أن تتم في الفترة بين أواخر العام الحالي وبداية العام المقبل

ويذكر أن اللوائح الداخلية معتد بها والتي أجمع عليها أعضاء الحركة تنص على استبعاد خالد مشعل عن قيادة المكتب بمجرد انتهاء دورته الثانية إلا أنه يستطيع ترشيح نفسه مرة أخرى عقب انتهاء الدورة الجديدة

وتتنافس على قيادة المكتب السياسي للحركة العديد من الشخصيات من أبرزها موسى أبو مرزوق القيادي بالحركة وكذلك هنية الذي يمتلك مسيرة وتاريخا لا يستهان بهما

وطبقا لما قاله نعيم فإن المخول بقيادة الحركة يجب أن يقيم خارج الأراضي الفلسطينية المحتلة ليسهل عليه التحرك في الخارج وصناعة علاقات دولية والحياة في حالة أمان نسبي حتى لا يكون هدفا سهلا لإسرائيل

أما فيما يخص المصالحة الفلسطينية فقد صرح أنه أمر مؤجل حتى تستطيع حركة فتح تنسيق شئونها الداخلية وقد أعرب عن أمله في حدوثها حيث أن لم الشمل يعد خيرا أكيدا للشعب الفلسطيني