SHARE

إندلعت مجموعة من الحرائق في منازل المستوطنيني الاسرائيليين في عدت مناطق من الاراضي الفلسطينية المحتله في ليلة الخميس الجمعة , وعلى الفور قامت شرطة الإحتلال بإجلاء المناطق التي حدثت فيها الحرائق  و قامت بإخراج الاسرائليين من منازلهم ( المستوطنات)  ووصل عددهم ما يزيد على خمسمئة فرداً. ومع أن الحرائق قد توزعت بين مجموعة من المناطق المحتلة إلا ان مستوطنات القدس شهدت القسم الأكبر منها

وعلى الفور صرحت  حكومة الاحتلال أن هنالك أحد المواطنيين الفلسطنيين الذين يشك أن لهم يد في افتعال الحرائق واتهم القوا القبض عليه و ان هذا المواطن يخضع للتحقيق الصارم.

أما صباح يوم الجمعة فقط اندلعت حرائق اخرى في مناطق متفرقه في فلسطين و طالت بلدتين في تل أبيب,و بلدة في حيفا, لا شك أن المستوطنين عاشوا ليلة صعبة و باردة قضوها في الملاجىء بعد أن اجبروا على ترك المستوطنات و الهروب من الحرائق.

وقد أعلنت حكومة الإحتلال انه الوضع تحت السيطرة و ان طواقم الانقاذ و رجال الاطفاء يعملون جاهدين لاطفاء الحرائق و السيطرة عليها , و نذكر انه المناطق التي تم اخلائها اصبحت خاليه حيث تم اجلاء الاسرائيليين من منازلهم , اعمالهم بل و حتى من السجون .

تتجه أصابع الاتهام الى سبب ارهابي وراء الحرائق , وقالت الحكومة الاسرائيلية انها لن تتساهل مع اي فرد يحاول ان يسبب الاذى للإسرائيليين , بينما لم تتوجه اية إتهامات الى العرب الذين يعيشون مع الاسرائيلليين ( عرب 48) حيث أنهم تأثروا بلحرائق و تضرروا مثل الاسرائيليين على حد سواء .

واخيراً نذكر بأن هنالك مجموعة من الدول التي تساعد اسرائيل في اخماد حرائقها جوياً , مثل روسيا و تركيا .