SHARE

قررت اللجنة العليا المتابعة لقضايا عرب 48 في فلسطين , بإقامة دعوى قضائية ضد الرئيس الاسرائيلي الحالي, هذا بسبب انه دائماً ما يحرض و ينسب تهم خالية من الصحة ضد عرب 48 في فلسطين ,  وخاصة في الاسبوعيين الماضيين عند بداية الحرائق التي تسببت بأضرار كبيرة الى الحكومة الاسرائيلية , و على الرغم من تضرر عرب 48 منها إلا ان  أصابع الاتهام بدأت تتجه اليهم.

وقام الرئيس الاسرائيلي مع بداية الحرائق و على الفور بإصدار التهم الى عرب 48 , قائلاً بأنهم هم السبب فيها , بل و تجاوز الأمر به ان رفع شعار ” إرهاب الحرائق”  وعلى الرغم من أن جميع الجهات الرسمية البوليسية و مراكز الحرائق و كل العامليين في عمليات الاخماد أكدوا تماماً ان الحرائق لم تتم بفعل فاعل بل هي ناتجة عن أسباب طبيعية , إلا ان الرئيس الاسرائيلي أصر على موقفه الصارم ضد عرب 48 .

بدأت أمس يوم الأحد المباحثات في لجنة دعم عرب 48 و الدفاع عن حقوقهم , حول جميع الاتهامات التي صدر من الرئيس الاسرائيلي ضد عرب 48 في الأيام الماضية , والتي وصفت بالعنصرية  الواضحة وهذه العنصرية هي ليست وليدة ألاسابيع الماضية بل هي متراكمة و مستمرة على مدى السنين الا انه لم يترك ولا فرصه واحدة الا و استغلها اشد الاستغلال من أجل التحريض ضد الفلسطينيين و خاصة عرب 48,  بل وصل به الامر أن قال في احد لقائته الصحفية أن عرب 48 هم أكبر خطر يهدد اسرائيل  , ويجب التص\ي له قبل أن يبداء بأعماله .

هنالك العديد من المواقف التي تظهر تحيز الرئيس الاسرائيلي ضد عرب 4 على مدى سنوات طويلة , و اخرها كان ما تقدم به بعد الحرائق في اسرائيل ,  فتم اعتقال و حبس أي فرد يشتبه به ومن دون أي سبب يذكر فعلى سبيل المثال تم اعتقال خمسة افراد فقط لانهم احرقوا نفاياتهم قرب منازلهم , اضافة الى اعتقال بعض الناشطيين الفلطسنيين , هذه و نذكر ان عدد الحرائق كانت أكثر من 1500 حريق , يواجه الافراد الابرياء المعتقليين تهم بلتسبب ب 20 حرق من أصل 1700 حريق حدث في اسرائيل , الا انه لا يوجد أي دليل لتسببهم به , فتم اعتقالهم و التحقيق معهم و يتم حالياً الافراج عنهم تدريجياً, الا ان عداوة نتنياهو للشعب الفلسطيني ما زالت مستمرة لذا فأن لجنة الدفع عن عرب 48 تنوي رفع قضايا ضده حيث أنه من المتوقع ان يشن هجوماً عنصرياً جديداً عليهم في أي فترة .