SHARE

إعلان الداخلية الفلسطينية عن تأسيس المجلس الأعلى للإصلاح

تم الإعلان أمس عن تأسيس المجلس الأعلى للإصلاح ، ويهدف مجلس الإصلاح  الفلسطينى بإتخاذ خطوات جريئة نحو الوحدة الوطنية الفلسطينية وتوحيد صفوف الفلسطينيين ولم الشمل ،وذلك من ضمن خطوات الداخلية الفلسطينية للم الشمل الفلسطينى، وسيكون مقر مجلس الإصلاح فى  الإدارة العامة لشؤون العشائر والإصلاح بوزارة الداخلية والأمن الوطني.

تأسيس مجلس الإصلاح:

تم انتخاب هيئة المجلس الأعلى للإصلاح  يوم الخميس الماضي، وذلك بحضور لافت لجميع الأطياف العشائرية في قطاع غزة وفى اجواء ملحمة وطنية رائعة ،وقد تمت الإنتخابات فى مكتب وكيل وزارة الداخلية المُساعد الكائن غرب مدينة غزة.

وكانت نتيجة اإنتخابات هيئة مجلس الإصلاح كالاتى ؛ تم انتخاب الحاج عبد العزيز عبد القادر الكجك رئيساً للمجلس، والشيخ طارق يوسف الأسطل نائباً له، والحاج عبد الرحمن عبد الرحيم تمراز أميناً للسر، ورجل الإصلاح محمود سالم ثابت ناطقاً إعلامياً للمجلس.

وقد اعلنت وزارة الداخلية بغزة أمس الاحد انه تم تأسيس المجلس الأعلى للإصلاح فى قطاع غزة ،وتم ذلك الإعلان فى منزل رئيس المجلس الشيخ عبد القادر الكجك” أبو ناصر” جنوب مدينة غزة.

وقد صرح النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي د. أحمد بحر خلال كلمة له:” إن تأسيس المجلس الأعلى للإصلاح فيه الخير الكثير للشعب الفلسطيني”،وأكد بحر أن إختيار الكجك رئيساً للمجلس هو إختيار موفق جداً مشيراً لما يملكه رئيس المجلس من مقومات تجعله رجل إصلاح فهو منذ زمن بعيد له باع طويل فى الإصلاح وحل العديد من القضايا.

والجدير بالذكر هو ان مجلس الإصلاح قد تم تأسيسة وفق لائحة تنفيذيه تنص على ان المجلس سينظر فى جميع القضايا العالقة والشائكة التى يصعب على اللجان المحلية حلها والتطرق لها ،وبذلك يكون للمواطن الحق فى تقديم شكواه لمجلس الإصلاح مباشرة ،وتضمنت اللائحة أيضاً أن يبذل المجلس قصاري جهده لحل القضايا العشائرية وإصلاح ذات البين ،وعلى مجلس الإصلاح ان يعمل للحفاظ على العادات والتقاليد الوطنية التى تتوافق مع القوانين والدين الإسلامي الحنيف.

وأشارت اللائحة التنفيذية أن من مهام مجلس الإصلاح أنه يعد مرجع أعلى لشؤون العشائر ولجان الإصلاح ،ولابد أن يعمل مجلس الإصلاح على تحقيق الوحدة الوطنية والمصلحة الوطنية للجميع ولا يخدم فئة بعينها ،وأن يعمل على أساس أن العشيرة هى من أهم الحلقات المسببة للأمن والأمان والإستقرار فى فلسطين .

وقد شكر رئيس مجلس الإصلاح الكجك جميع الحضور من الداخلية الفلسطينية وأعضاء المجلس والقيادات والوطنيين ،حيث قال الكجك “إن هذا المجلس هدفه خدمة شعبنا الفلسطيني بكافة أطيافه وفئاته، مضيفاً:” إن هذا المجلس يجمع الطيف الفلسطيني بكل ألوانه وهو مجلس وطني وغير مسيَّس ويتمتع بالحيادية المطلقة”.