SHARE

قامت جماعه النضال الفلسطينية اليوم الاحد بلإحتفال احياء لذكرى الشهداء التونسيين الذين قتلوا دفاعاً عن الاراضي الفلسطينية المقدسة, و شارك التيار التونسي المتواجد في تونس بعمليات الاحتفال التي تمت نهار يوم الأحد وذلك بمرور 52 عام منذ انطلاق الثورة الفلسطينية ضد الاحتلال الصهيوني , وبمشاركة السفير الفلسطيني في تونس الاستاذ ” دقة”, ومستشاره الاول ,اضافة الى مجموعه من كبار القادرة و السياسيين في تونس, والحركات القومية و الوطنية و ممثليها.

وقال سفير فلسطين في تونس, ان هذا الاحتفال هو يقام سنوياً ذكرى لشهداء تونس الذين استشهدوا في فلسطين دفاعاً عن العروبة و القضية الفلسيطينة .

أن الشعب التونسي هو من أكثر الشعوب التي ساندت الفلسطينيين فمنذ أن وطىء الاحتلال الاراضي الفلسطينية فأن تونس و شعبها يقفون الى صف اشقائهم الفلسيطنيين , و منذ 70 عاماً من الاحتلال لا يزالون يقدمون ارواحهم فداء فلسطين الحبيبة.

كما ان احتفالات هذه الذكرى في الجانب الفلسطيني قد ذك فضل التونسيين في الوقوف الى صفهم و تم ذكر الشهداء التونسيين الذذين قتلوا في فلسطين دفاعاً عنها ,

وقال عدة من المشاركين في الاحتفال في تونس أن الوحدة العربية امر ضروري, وان الوحدة الوطنية الفلسطينية هي في غاية الاهمية ايضا, و أكد الكثير من الحضور في تونس أن شهدائهم لم يبذلوا ارواهم سدى و ان ما قاموا به يجب أن يكون قدوة لجميع الشعوب العربية للنضهة والاسراع في انقاذ فلسطين و مقدساتها.