SHARE

في عملية اتحارية فريدة من نوعها تم قتل أربعة من جيش الاحتلال الصهيوني اليوم الاحد وتم اصابة 20 اخرين حالتهم تتراوح بين حرجة الى متوسطة, في عملية دهس بشاحنة نقل كبيرة قام بها أحد لفلسطينيين .

وقالت وسائل اعلام اسرائيلية أن هذه العملية قد حدثت تحديداً في مستوطنة ” هنتسيف” في جنوب القدس, تحديداً في محطة مخصصة لنقل أفراد الجيش الاسرائيلي, لقد استطاعت الفرق الطبية من إنقاذ بعض الذين كانوا اسفل عجلات الشاحنة الا أن البعض قد لقي حذفه تحتها.

وقد قام رجال الامن الاسرائيلي بإسراع اطلاق النار على منفذ العملية مما ادى الى قتله , يذكر أن فادي هو أحد الشبان الفلسطينيين الي تلف حوله الشبهات بإنتسابه الى تنظيم الدولة الاسلامية ” داعش”.

وقامت قوات الاحتلال فور قتله الانتقال الى منزله و اعتقال زوجته و ابنائه الصغار ة تم اسرهم و تحويلهم الى تحقيق, بينما تم توثيق هذه اللحة و بداء الناس بتداولها في صفحت التواصل الاجتماعية.

أما رأي حركات التحرير في فلسطين فقد جاءت داعمة لهذه الهجوم و قالت انه أمر طبيعي ومن المتوقع ان ينتظر  الاسرئليون مثل هذه الهجمات بسبب الاعمال المشينة التي يقومون بها على الاراضي الفلسطينية, فمن هدم البيوت الى اسر السبان و النساء دون رحمة, فلا يتوقع الصهاينة ان يقف الفلسطينون مكتفي الايدي .

بينما باركت بعض الحركات الفلسطينية هذا العمل ووصفته بالبطولي.