SHARE

مخطط استيطانى جديد فى القدس  

اسرائيل تعتزم بناء مستوطنات جديدة مكان منزل مُنفِذ عملية القدس

وتستمر اسرائيل فى وضع المخططات وتنفيذها وهدم منازل المواطنين الفلسطينين وإقامة مستوطنات اسرائيلية بدلاً منها وكان آخر مخططاتها هدم منزل الشهيد فادى القنبر والمنازل المجاورة له بحى جبل المكبر بالقدس الشرقية المحتلة وبناء مستوطنات مكانهم

وضعت اسرائيل مخطط جديد لها فى القدس المحتلة , وهواستعدادها لبناء 2500 مستوطنة اسرائيلية فى جبل المكبر بالقدس الشرقية مكان منزل “فادى القنبر” الشهيد الفلسطينى الذى قام بعملية الدهس فى القدس ,وذلك بعد ان تقوم قوات الإحتلال الإسرائيلى بهدم المنزل الذى تقيم فيه عائلة الشهيد .

وقد وصل الى اصحاب المنازل فى المناطق المجاورة لمنزل الشهيد بحى جبل المكبر إخطارات بهدم منازلهم زعماً انها غير مرخصة وغير قانونية فى حين ان تلك المنازل قائمة منذ عام  1967وما تفرضه حكومة الإحتلال على اصحاب تلك المنازل ما هوإلا ظلم وعقوبات جماعية مرفوضة.

وكان الشهيد فادى القنبر- 28 عاماً –المواطن الفلسطينى الذى قام بعملية الدهس “ظُهر الاحد الماضى ” باستخدام شاحنة ونش (خاصة بعمله لدى بعض شركات البناء) متوجهاً الى محطة سفريات حيث احتشد عشرات الجنود الإسرائيلين الذين ترجلوا من حافلة و كانوا فى جولة سياحية عسكرية بالقرب من الحى الإستيطانى “آرمون هنتسيف” ,وعند هجومه بالشاحنة فر البعض منهم هرباً ولم يستطيعوا اطلاق النار عليه ,وتمكن الشهيد من دهس الجنود مما اسفر عن قتل 6 جنود صهاينة واصاب آخرين بجروح متفاوتة منهم اثنان فى حاله خطرة ثم استشهد برصاص حارس أمن اسرائيلى.

وقد سارع رئيس الوزراء الإسرائيلى نتنياهو بربط تلك العملية التى حدثت فى القدس ومُنفذها إلى تنظيم داعش فى حين ان الشرطة الإسرائيلية ليس لديها معلومات عن وجود اى  خلفية للمنفذ وانه لا ينتمى الى أى تنظيمات ولا تعرف دوافعه حتى الآن ,ورداً على تصريح نتنياهو اعلنت الجبهة الشعبية لتحرير القدس أن الأسير المحرر فادى القنبر مُنفذ عملية الدهس ينتمى اليهم و وصفته ببطل فلسطين وشهيد الوطن كله , وأكدت على أن تلك العملية تبرهن على أن انتفاضة شباب القدس متواصلة وتزداد حماساً وتوهجاً يوماً بعد يوم.