SHARE

الفصائل الفلسطينية فى موسكو لبحث المصالحة الوطنية

 

وصل أمس السبت وفد رفيع المستوى من الفصائل الفلسطينية إلى العاصمة موسكو تلبية للدعوة التى تلقتها الفصائل الفلسطينية من الحكومة الروسية للمشاركة فى حوار وطنى حول المصالحة الفلسطينية.

وقد صرح ” عبد الحفيظ نوفل ” سفير السلطة الفلسطينية فى موسكو أن عددا من الوفود الخاصة بالفصائل الفلسطينية قد وصلت إلى موسكو وأنها سوف تبدأ فى إجراء المباحثات حول المصالحة اليوم الأحد . و أضاف “نوفل ” أن هذه المباحثات سوف تستمر حتى يوم الثلاثاء القادم وهفها الأساسي هو التوافق بين الفصائل الفلسطينية على برنامج مشترك ليتجاوزوا مرحلة الإنقسام .

 

وصرح أيضا السفير الفلسطينى أن وفود الفصائل الفلسطينية سوف تلتقى مع وزر خارجية روسيا غدا الإثنين وذلك على هامش المباحثات لمناقشة عددا من الموضوعات التى تخص القضية الفلسطينية وكذلك المصالحة الوطنية .

 

وقد صرح “ماهر الطاهر” عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن الهدف الأساسي من اللقاءات التى يتم عقدها فى موسكو هو بحث سبل بناء الوحدة الوطنية الفلسطينية وإنهاء حالة الإنقسام الموجودة بين الفصائل وأكد أيضا أن موسكو تريد حقا أن تلعب دورا كبيرا فى تحقيق هذا الأمر

 

,وقد قال “عزام الأحمد” عضو اللجنة المركزية لحركة فتح إن معهد الدراسات الإستشراقى الذي يتبع الأكاديمية الروسية للعلوم كان دائما معنيا بتقريب وجهات النظر السياسية مؤكدا أنها ليست المرة الأولى التى تقوم فيها موسكو بدعوة الفصائل الفلسطينية  لعقد مثل هذا اللقاء.

 

وأضاف “الأحمدي ” عن مؤتمر باريس الذي سوف يعقد يوم الإثنين أنه لا يرقى إلى درجة أن يكون مؤتمرا دوليا رغم مشاركة 77 دولة من ضمنها روسيا وذلك بسبب عدم حضور طرفى المشكلة الجانب الفلسطينى والإسرائيلي فيه . أما عن المؤتمر الذي سوف يعقد فى روسيا فيعتبره الأحمد هو الأهم خاصة بعد الإتفاق الأول الذي تم قبل عدة أشهر وتم التأكيد عليه خلال الأيام السابقة والفصائل جميعها متفقة على حكومة وحدة وطنية لذلك فهم يريدون الإسراع فى إنهاء الإنقسام الموجود بين الفصائل فى أسرع وقت وسوف يكون هناك عددا من اللقاءات بين الوفود كلها وكذلك مع وزير الخارجية الروسي بالإضافة إلى معهد الإستشراق