SHARE

 

القضية الفلسطينية تبحث عن حلول  لها خلال القمة الافريقية في أديس ابابا

 

تعتبر القمة الافريقية واحدة من أهم الفعاليات التي تنظم على المستوى الافريقي والعالمي، لما تناقشه من قضايا هامة على كافة الأصعدة سواء كانت السياسية او الاقتصادية او التعاون بين الدول وبعضها البعض، ولعل القمة الافريقية التي تنعقد هذا العام في العاصمة الإثيوبية أديس ابابا لها أهمية كبيرة حيث ستركز على قضايا الأمن والنزاعات في الشرق الأوسط.

وتعتبر القضية الفلسطينية واحدة من أهم قضايا شرق الأوسط والتي تتعلق بالموضوع الأساسي للقمة الـ28 للاتحاد الافريقي وهي قضايا الأمن والنزاعات، لذلك فمن المقرر أن يلقي الرئيس محمود عباس الرئيس الفلسطيني كلمة أمام القادة الأفارقة في العاصمة الاثيوبية أديس أبابا، اثناء انعقاد القمة الافريقية غدًا الاثنين.

كما وصل اليوم عدد من القادة العرب والافارقة إلى العاصمة الاثيوبية اديس ابابا للمشاركة في القمة، حيث أن اغلب وزراء الخارجية العرب والافارقة المشاركون اكدوا على ضرورة دعم القضية الفلسطينية بعد الانتهاكات المكثفة التي يجريها الاحتلال خلال الأسابيع الماضية

وحول كلمة الرئيس الفلسطيني الذي ستلقى اثناء انعقاد القمة، يقول دكتور مجدي الخالدي المستشار الدبلوماسي للرئيس الفلسطيني محمود عباس، أن هناك العديد من النقاط التي سيرتكز عليها محمود عباس حول فلسطين أهمها توسيع البؤر الاستطانية التي تقوم به حكومة إسرائيل والذي ينفذ ذلك السياسة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتيياهو، بالإضافة إلى مناقشة قرارات مجلس الأمن التي لم تنفذها إسرائيل ووضع الحلول الممكنة للعمل بها.

وأوضح الخالدي، أن مشاركة عباس في القمة الافريقية تأتي لكسب دعم كافة الدول الافريقية تجاه الشعب الفلسطيني وتشجيعهم على اتخاذ قرارات حاسمة تجاه إسرائيل وسياستها التي تسعى إلى تهويد كافة الأراضي الفلسطينية بعد أن تعتقل وتقتل كافة الشباب المتواجدين في فلسطين.

وشدد المستشار الدبلوماسي للرئيس على ضرورة العمل مع الجانب الفلسطيني ومناقشة المشاكل التي يواجهها حتي تستطيع الدول الافريقية الوقوف بجانبه، لافتًا إلى أن القضية الفلسطينية في الوقت الحالي تحتاج إلى المزيد من الدعم.

ومن المقرر أن يجري الرئيس الفلسطيني محمود عباس عدد من اللقاءات مع عدد من القادة الافارقة لبحث العلاقات الثنائية بين عدد من البلدان وسبل تطوير تلك العلاقات من أجل كسب مزيد من الدعم تجاه القضية الفلسطينية.

وسوف يصل الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا مساء اليوم الاحد في ظل انتظار دولي لكلمته خلال القمة الافريقية