SHARE

 جاء في احد الصحف الاسرائيلية التي ذكرت مقالاً حول مطالبة الكثير من الجهات السياسية و من حركات المعارضة الفلسطينة تدعمها جمعيات و منظمات حقوق الانسان في مختلف انحاء العالم من اجل ان يتم ادراج الجيش الاسرائيلي ضمن قوائم الذين يقومون بإنتهاك حقوق الاطفال, وقد استجاب امين الامم المتحدة ” غرتاس” لمطالب الشعب الفلسطيني و أيد هذه الفكرة نتيجة جميع اعمال العنف التي تقوم بها القوات الاسرائيلية ضد الاطفال الفلسطينيين ولا يسيما اننا  اصبحنا نرى في الفترة الاخيرة قيام الجيش الاسرائيلي مدعوما بالحكومة الاسرائيلية عمليات الاعتقال الواسعة بين الاطفال, حيث بلغ عدد الاطفال الذين تحت سن البلوغ في السجون التبعة للاحتلال ما يزيد عن مئة طفل قاصر بينهم فتيات, بل مما يزيد من الامر سواء ان الاطفال يتم عرضهم على محكمة اسرائيلية جنائية قبل ان يتم الحكم عليهم بالحبس ناهيك عن الغرامات المالية العالية التي يتم فرضها عليهم, ويتم معاملتهم في السجون مثل أي سجين بالغ اخر, كل هذا اليس كفيلا ان يتم اداج اسرائيل ضمن قوائم الذين ينتهكون الاطفال الفلسطينيين ؟ وناشد أمين الامم المتحدة بضرورة محاكمة جميع افراد الشطة و الجيش الاسرائيلي الين عرضوا الاطفال الى اعمال العنف او الاساة اللفطية.

وتطالب الجمعيات في فلسطين و منظمات حقوق الانسان و حقوق الطفل ان يتم اضافة الجيش الاسرائلي ضمن القائمة السوداء, والي تتضمن مسبقاً مجموعة لا بأس بها من الدول والتنظيمات الارهابية المسلحة ابرزها تنظيم الدولة الاسلامية داعش الذي يقوم بإعدام الاطفال من جون رحمة و اجبارهم على الانضمام اليهم بالقوة , ومن الممكن ان يتم فرض عقوبات دولية ضد اسرائيل و الجيش خاصتها الا ان من المعروف ان الحكومة الصهيونية لا تكترث لشيء, فلا قانون دولي يصدها و لا المطالب تحرك لها بالاً.

وذكر ممثلي المنظمات الانسانية التي تتخذ موقفاً داعماً و ايجابيا مع الشعب الفلسطيني في هذا الشان و تقوم انه يجب ان يتم وضع الجيش الاسرائيلي في القائمة السوداء بسبب الاعداد الكبيرة من الاطفال الذين تم قتلهم اثناء الحرب اضافة الى مهاجمة المدارس اثناء وجود الطلاب فيها , و قصف مستشفيات الاطفال في غزة.

اما القائمة السوداء في إنتهاك حقوق الطفل, فقد تم إنشائها في عام 2001, بعد ان انتشرت اعمال العنف ضد الاطفال من قبل الجماعات الارهابية المسلحة في مناطق عدة في العالم, وكان لا بد من وضع حد لهذه التصرفات الغير إنسانية , وتتضمن القائمة السوداء في رأس القائمة تنظيم ” القاعدة” الذي يعتبر من اقدم و اكب المنظمات الارهابية في العالم و استمرت الجيوش الامريكية عشرات السنين تحاربة و ما زالت حتى  اليوم تشن الحروب ضده و اكبر دليل على ذلك عمليات الانزال التي تقوم بها الجيوش الامريكية في اليمن من اجل القضاء على هذا التنظيم, يليه تنظيم ” بوكو حرام” الذي يمارس اعمال القتل , الحرق, و اشنع انواع التعذيب ضد الاطفال خاصة الاطفال من الديانة الاسلامية, وتليهم جماعات ” طالبانط و المنظمات الارهابية في أفريقيا الوسطى, وياتي اخرهم تنظيم داش الذي تم ادراجه في القائمة مؤخراً بعد انتشار قتل و حرق الاطفال , وتجنيد الاطفال اضافة الى تعليهم انواع الاسلحة و القتال, و يطالب الفلسطنيين الان ان يتم ضم الجيش الاسرائيلي الى هذه القائمة السوداء.