SHARE

الهوريكان أو ما يعرف بالأعصار المداري ، هو عبارة ع مركز لمنخفض جوي شديد العمق  ، تكتنفه  سحب ذات شكل يشبه الحلزون و يحمل بين ثناياه عواصف شديدة و أمطار شديدة ، قد تبلغ تكلفة خسائرها علي الولايات المتحدة ما يقترب من المئة مليار دولار ! بينما يقع نصيب شركات التأمين ما هو أقل من عشرون مليار دولار ، فهل تقع أميريكا في مأزق  الصعوبات المالية ؟

أهوال الموقف:

ضرب إعصار مداري سُمي بهارفي ، مدينة هيوستن الأمريكية في ولاية تكساس ، و سبب لها الخسائر الشديدة ، بسيوله التي قامت بإجتياح المنطقة برمتها ، و سبب للمدينة الأضرار المادية الجسيمة ، و الأدهي من ذلك ، نقل إلينا من شركة ”  RMS   ” التي تقول تبعًا للتقديرات الأولي ، أن معظم هذه الخسائر المادية ، لن يتم تغطيتها بواسطة  الشركات التي تقوم بالتأمين ، و ذلك تبعًا لمحدوية التأمين ضد السيول بواسطة الشركات الخاصة ، كما أوضحت شركة ”  RMS   ” في الأسبوع السابق أن الخسائر الناتجة عن الرياح تبلغ ما يقل عن الستة مليار دولا في الأغلب ،   و في توقع المحليين و الخبراء في wall street  فقد تبلغ الأضرار المؤمنة حوالي  مليار دولار ، مما سيسبب زعزعة في الإستقرار المادي الذي تحاول أميريكا الوصول إليه مؤخرًا . و لكي نفهم المزيد عن الأعاصير المدارية أو الهوريكان ، فإنها تنشأ في خضم المنخفضات الجوية الشديدة العمق و التي يبلغ فيها الضغط الجوي أدناه علي وجه الكرة الأرضية ، و عندما تصل سرعة الرياح الدوارة حةالي 63 كيلو متر يصبح عاصفة مدارية و عندما يبلغ 119 كيلو متر في الساعة فإنه يتحول إلي إعصار ، و لأن الأعاصير بدورها تحتاج إلي طاقة حرارية ضخمة فإنها تبدأ فقط في المسطحات الأستوائية الشاسعة ( أي المحيطات الواسعة ) ، مثل المحيط الهادي ، و بذلك نفسر لكم سبب بداية هوريكان هارفي ، و سبب وجود الأعاصير بكثرة في أميريكا ، حيث أنها تطل علي المحيط الهادئ الذي يُعد أكبر المحيطات أتساعًا في المساحة ، و بذلك تقع مقاطعة هيوستن بولاية تكساس بين فكي الرحي ، بين الأضرار الجسيمة ، و بين الخسائر المادية التي بلغت الكثير .