SHARE

تسجل يوميا الكثير من حالات الاغتصاب حول العالم دول متقدمة ودول نامية العالم كله لم يسلم من الاغتصاب ويأتى ذلك بسبب عدم تطبيق القانون بشكله الصحيح ففى الهند سجلت 30 الف حالة اغتصاب سنوية وهو رقم كبير جدا لكن يرجع ذلك لان الهند تجاوزت المليار نسمة والفقر والجهل هو المسيطر عليهم فى احوال كثير وتنتشر حالات الاغتصاب فى المناطق الغنية اكثر من الفقيرة وذلك بسبب تعاطى المخدرات وشرب الخمر وهم سبب اساسى فى معظم حالات الاغتصاب لان الفر ديكون فى غير وعيه عندما يقوم بذلك الفعل الخاطئ تمنع المخدرات الفرد من التفكير السليم والعد عن الافعال السيئة هذه لكن المدمنين لا يشعرون بما يفعلونه وقد سجلت حالة منذ شهور قليلى فى الهند وهى اغتصاب رجلين بنت شقيتهما التى لم تبلغ من العمر 11 سنة بعد وتم القبض عليهم ومقدمتهم الى المحاكمة بعد ان شعرت الطفلة فى الالم فى المعدة واكتشف الاطباء انها حامل فى طفل وتفاجأ الجميع بذلك لانه لم يكن متوقعا على الاطلاق وبعد محاكمة طالت الى شهرين قررت المحكة الحكم على المتهمين بالسجن مدى الحياة مع دفع غرامة قدرت ب 400 الف روبية اى مايعادل 500 الف دولار تقريبا وقد طال الحكم فى هذه القضية مما جعلها حديث اعلامى واشتهرت فى كل الجرائد والصحف المحلية وحتى انها وصلت الى العالمية واهتم الجميع بمتابعة ماذا سوف يحدث فى هذه القضية وحكمت ايضا المحكمة على اهل البنت بعدم اجهاض البنت بعد ان مر على الحمل مدة 21 اسبوع

الهند وردح من العنف:

ففى القانون الهندى يجرم الاجهاد بعد مرور 21 اسبوع من الحمل ويعاقب عليه ايضا وعليه فقد قررت المحكمة عدم اجهاد البنت وعند اكتمال حملها ذهبوا بها مستشفى وتم عمل عملية لها وقرروا وضع الطفل فى دار ايتام لانهم قرروا عدم تربيته لانه لسه من ابنائهم وقد يسمح القانون الهندى عمليه الاجهاض فى حالتين وهم اما ان تكون حالة الام فى خطر ويجب عليهم الاجهاض للمحافظة على حياتها و الحالة الاخرى ان يكون الجنين فى حالة خطرة وليس هنا كحل غير الاجهاض ومن هنا يجب علينا المحافظة على ابنائنا وبناتنا من خطر الاغتصاب الذى يدق كل باب من الدول الفقيرة ويجب عمل حملات توعية بين الشعوب للحماية من الاغتصاب والتوعية من المخدرات التى هى من الاسباب الرئيسية فى كل الاخطار التى نواجهها حاليا