SHARE

تخطط حكومة المملكة المتحدة لتثبيت أنظمة رقمية ذات تكنولوجيا عالية حول المبانى والجسور الشهيرة والمنشآت الهامة لصد خطر الهجمات الإرهابية فى جميع أنحاء البلاد.

تقوم وزارة النقل البريطانية بالتحقيق فى استخدام الحلول القائمة على الانترنت لمواجهة الهجمات الإرهابية التى تتم باستخدام السيارات والشاحنات لحظر المشاه فى المناطق المزدحمة وفقاً “لجريدة التايمز”.

تأتى هذه الاجراءات بعد الهجمات التى شهدتها المملكة المتحدة فى الفترة الأخيرة حيث شهدت مدينة لندن ثلاث هجمات من هذا القبيل هذا العام، أحدها هجوم على البرلمان فى مارس، وعلى جسر لندن ، ومسجد فى فينسبرى بارك الشهر الماضى.

بعد هجوم لندن، يقول فيسبوك أنه يهدف بأن يكون “بيئة معادية للإرهاب”

ووفقاً للتقرير، فإن وزراء المملكة المتحدة مهتمون بتطوير تكنولوجيا جديدة مثل أنظمة”المبارزة الجيولوجية” التى تستخدم الحواجز لخلق حدود إلكترونية حول مواقع محددة.
ستكون أجهزة الكمبيوتر فى الطائرة على اتصال مع السيارات لمنع المركبات الغير مصرح لها من الحركة أو إبطاء سرعتها.

أكدت وزارة النقل أن الحكومة تنظر أيضاً فى استخدام التكنولوجيا لمنع الهجمات باستخدام المركبات كأسلحة.

وقال متحدث باسم وزارة النقل: تعمل الإدارات الحكومية جنباً إلى جنب مع الشرطة وأجهزة الأمن لاستكشاف ما يمكن القيام به لمنع استخدام المركبات كأسلحة للقيام بالعمليات الإرهابية وتقوم وزارة النقل باستكشتف الدور الذى يمكن أن تلعبه تقنيات السلامة للمركبات من أجل التخفيف من هذا العمل فى مرحلة مبكرة.”

الاجراءات التى اتخذتها السويد رداً على العملية الإرهابية التى وقعت فى شهر أبريل الماضى

وتقوم السويد بالفعل بتهيئة الأنظمة التكنولوجية مع السيارات رداً على هجوم إرهابى وقع فى مدينة ستكهولم فى شهر أبريل الماضى عندما تم نقل شاحنة إلى منطقة مزدحمة بالمشاه فى أحد الشوارع التجارية المزدحمة، مما أسفر مقتل أربعة أشخاص نتيجة لهذه العملية ووقوع بعض الإصابات أيضاً.

تشارك أحد أهم وأكبر الشركات العالمية فى صناعة السيارات مثل شركة فولفو والتى تحقق أعلى معدلات الأمان فى السيارات وشركة سكانيا فى تلك التجارب التكنولوجية للمساعدة فى تحقيق الأهداف المرجوة من هذه التكنولوجيا.
و يقال أيضاً أن أحد  الشركات البريطانية تعمل على تكنولوجيا مماثلة لتلك الموجودة فى الشركات فى السويد باستخدام تقنية المعلومات مثل الموجودة فى نظام  الصندوق الأسود للقيام بتعطيل السيارات أو الشاحنات عندما يتم اختطافها وفائدة هذه التكنولوجيا أنها تمكننا من معرفة ماحدث أثناء عملية الاختطاف والذى بدوره سيساعد جهات التحقيق فى معرفة تفاصيل الحدث.