SHARE

من المعروف عن شركة أبل انها من أعظم شركات الهواتف النالة واستخدامات التكنولوجيا عمومًا ليس فقط عن الصناعات التي احتلتها واصبحت الشركة رقم واحد في اعالم، ولكن بعيدًا عن كل هذا فهي الشركة التي تستمع لجموهرها ومستخدميها وتنزل على رغباتهم مهما حدث، وعلى ذلك فإنه الشركة استمعت لكل المعترضين على الشركة وخاصة الإصدار الأخير من ios حيث لا يستطيعون المستخدمون التعامل معه وخاصة مع أطراف الشاشة أو لوحة المفاتيح نفسها، حيث كان عناك بعض الأخطاء في التحديث مثل التحديث السابق حيث كان الخطأ ان السماعت تظهر فجأة او ان يظهر أنك تزيد من مستوى الصوت أو تخفضه وأنت في الحيقة لا تفعل ذلك، أما في هذا التحديث فهو يخرج من التطبيقات فجأة دون أسباب ومن ثم تعود به ليبقى قليلًا ويخرج من جديد، وفي أحيان أخرى يكتب حروف بأشكال مختلفة حيث الحرف i يصححه السيستم وكأنه خاطئ ويكتب عوضًا عنه الحرف a وهذا أكثر ما أثار حنق المستخدمين، كيف حدث ل هذا، وكيق تم التعامل معه، وعلى ذلك يحب الناس الشركة لانها تستمع لها على الدوام.

مضار الإصدار الجديد:

وبعدما انهمرت الشكاوى على فريق الدهم الفني للشركة الذين أبدوا صبرًا ولطفًا في الاستماع لكل الشكاوى الموجهة إليهم، علقوا وصنعوا لينكًا من شانه أن يعالج الأمر بشكل بديل فقط، لكنه ليس الحل النهائي حيث ام يكتشف المهندسون بعد، كيف تجري الأمور، او ما هو السبب الرئيسي في هذا الخطا الكيبر الغير محسوب ضمن فاعليات التحديث الذي أرادوه.

كما ان الشركة قالت انه تستمتع كثيرصا بالاتماع إلى شكاوى المستخدمين وأنها تكترق لأمرهم كثيرصا ولذلك تعمل دائمصا على علاجها، وهي سعيدة للغاية أن المستخدمين أيضًا لا يرون أن هذه الاخطاء مقصودة بل ويقدرون جهود الطاقي الفني الذي يعمل ليل نهار للقضاء على كل العيو المحتملة، كما أنه من واجباتها إلى مستخدميهم أن يبقوهم سعداء مهما كلف الأمر، وهذا هو ما جعل شركة أبل في المقدمة لهذه الفترة الوجيزة التي اقتجمت فيها السوق وسيطرت عليه.

حيث طالب معظم المستخدمين الشركة بإطلاق جديد أو تحديث جديد ليتم التغلب على كل هذا.