أدين المبلغين عن المخالفات الإيرانية بمعلومات كاذبة

لقي ضابط بالجيش اليمني مصرعه في اشتباكات مع الحوثيين المدعومين من إيران حيث اتفقت الأطراف المتحاربة على تجديد وقف إطلاق النار لمدة شهرين وينتهي يوم الثلاثاء.

وقالت تقارير إعلامية ومسؤولون محليون إن عبد الله العقارة الجهمي القيادي العسكري في ساحة معركة مأرب والقائد الأمني ​​لمديرية صروة بمحافظة مأرب لقي مصرعه خارج مدينة مأرب أثناء صد هجوم للحوثيين.

وقال المبعوث الخاص لليمن هانز جروندبرج في بيان إن “تمديد وقف إطلاق النار يشمل التزام الأطراف بتكثيف المفاوضات للتوصل إلى اتفاق وقف إطلاق نار ممتد في أسرع وقت ممكن”.

وأضاف جروندبرج “في الأسابيع المقبلة ، سأزيد من ارتباطاتي مع الأطراف لضمان التنفيذ الكامل لالتزامات جميع الأطراف في الهدنة”.

وجاء التصعيد الأخير في القتال عندما غادرت مجموعة من الوسطاء العمانيين صنعاء بعد لقاء زعيم جماعة الحوثي عبد الملك الحوثي ورئيس المجلس السياسي الأعلى مهدي المشاط.

وبحسب الميليشيا ، فإن المحادثات ركزت على تعزيز الهدنة الإنسانية والعسكرية ودفع رواتب الموظفين العموميين ومقترحات لإنهاء الحرب ، لكن لم يرد ذكر لأي نتيجة مهمة.

قالت منظمات إغاثة محلية ودولية ودبلوماسيون أجانب إن مستوى العنف في اليمن انخفض بشكل كبير خلال وقف إطلاق النار ، حيث يسافر آلاف اليمنيين على متن رحلات تجارية من صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون إلى القاهرة وعمان.

وقدمت سفن الوقود التي رست في ميناء الحديدة إمدادات عاجلة للمستشفيات والشركات في المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون.

في غضون ذلك ، قال مراقب لغم أرضي يمني إنه منذ 2 أبريل / نيسان ، اليوم الأول لوقف إطلاق النار ، قُتل أو أصيب 168 مدنياً بألغام أرضية أو ذخائر غير منفجرة زرعتها الميليشيا.

استشهد 57 مدنياً ، بينهم 28 طفلاً وأربع نساء ، وأصيب 111 ، بينهم 47 طفلاً وثماني نساء ، بألغام الحوثيين خلال الأشهر الأربعة الماضية ، معظمهم في الحديدة وتيس وحجة والبيضاء وصعدة ومناطق أخرى.

READ  قال الشيخ خليفة إن المكتب القطري يشارك بشكل كامل في أنشطة المكاتب العربية والدولية.

كما هددت آلاف الألغام التي زرعها الحوثيون المزارع وتدمير الممتلكات أو إلحاق الضرر بها ، ومنعت آلاف النازحين داخليًا من العودة إلى ديارهم.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *