المملكة العربية السعودية تتصدر 180 دولة في مؤشرات الأداء البيئي

حققت المملكة العربية السعودية أداءً أفضل من 180 دولة في مؤشرين للأداء البيئي ، حيث احتلت المرتبة الأولى في كل من مؤشري “فقدان الغطاء الشجري” و “التربة المائية” ، وفقًا لوكالة الأنباء السعودية (واس).

علاوة على ذلك ، تجاوزت المملكة العربية السعودية 172 دولة في الحفاظ على البيئات الطبيعية وحمايتها ومنع انقراض الأنواع الحيوانية النادرة.

كما أنها تحتل المرتبة الثامنة عالميًا في “مؤشر نمو الأنواع” ، وفقًا لما كشف عنه المركز الوطني لقياس الأداء (Adaa) ، الذي يتتبع المؤشرات الدولية.

الجدير بالذكر أن إنجازات المملكة تزامنت مع احتفال المجتمع الدولي بـ “يوم البيئة العالمي”.

وفقًا لـ Ada ، تبذل وزارة البيئة والمياه والزراعة (MEWA) جهودًا غير عادية لحماية البيئة ، وتحدث تأثيرًا كبيرًا على الحياة والثروة والاقتصاد.

كما ساهمت هذه الجهود في الحفاظ على الموارد الطبيعية وتنميتها المستدامة.

كما احتلت المملكة المرتبة الأولى في مؤشر “الأرض” ، وهو انعكاس حقيقي لانفتاح المملكة على الحفاظ على الأراضي الزراعية والحفاظ عليها.

تحتل المملكة العربية السعودية ، مقابل 133 دولة ، المرتبة 34 عالميًا والمرتبة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في مؤشر “الغابات والأراضي في المواقع” ، الذي يقيِّم جودة التربة والغابات وموارد الأراضي وتأثيرها على جودة الحياة. .

وبحسب مؤشر “الرضا عن جهود حماية البيئة” ، أكدت مؤسسة أدا أن المملكة تحتل المرتبة 13 عالميا من بين 167 دولة. استندت الإحصائيات إلى مسوحات تقيس الجهود المبذولة للحفاظ على الاستدامة البيئية.

ويعكس موقع المملكة الرائد في هذه المؤشرات استمرار دعم ومثابرة القيادة السعودية في رفع جودة الحياة والحفاظ على البيئة.

يعد تحقيق الأمن البيئي المستدام أحد الأهداف التي حددها برنامج التغيير الوطني المعروف باسم رؤية المملكة 2030.

READ  تهدف مجموعة شلهوب في المملكة العربية السعودية إلى زيادة عدد النساء في مناصب الإدارة العليا

لاقت المبادرات العالمية التي أطلقتها المملكة العربية السعودية ، مثل “المبادرة السعودية الخضراء” و “مبادرة الشرق الأوسط الخضراء” ، الإشادة في جميع أنحاء العالم.

Written By
More from Fajar Fahima

هل البراكين تقتل الديناصورات؟ بحث جديد يقول لا

حصلت عليهم الصخرة. أولي سكارف / جيتي إيماجيس إذا سألت جو بلو...
Read More

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *